التغيير : الخرطوم  وجدت خطوة  حزب المؤتمر السوداني  المعارض بانتخاب رئيس جديد للحزب خلفا للرئيس السابق ابراهيم الشيخ  واختيار امين عام من الشباب ترحيبا كبيرا من قبل الشباب في الاحزاب السياسية والناشطين والمدونين في وسائل التواصل الاجتماعي. 

واعتبر العديد من شباب الحزب الذين شهدوا ختام اعمال المؤتمر العام للحزب بقاعة الصداقة السبت ان مغادرة رئيس الحزب  لمنصبه وعدم الترشح مرة اخرى هو التزام بالدستور.  

وقالت خديجة الطاهر ان الشيخ قدم نموذجا يحتذى به لرؤساء الاحزاب الذين ظلوا يتمترسون في مناصبهم لعقود ” نحن سعداء للغاية بأننا اعضاء في هذا الحزب ومن حقنا ان نحلم بإدارته وإدارة البلاد في المستقبل اذا سارت الامور بهذا المستوى”. 

 

واثنى المدونون في مواقع التواصل الاجتماعي مثل (الفيس بوك والواتس أب) ايضا على خطوة الحزب في التغيير.  حيث كتب العشرات من الناشطين والصحافيين علي صفحاتهم ومجموعاتهم مؤيدين الخطوة ومطالبين قادة الاحزاب الاخرى بالسير في ذات الاتجاه. 

وكان  الحزب الشاب قد انتخب عمر الدقير رئيساً جديدا له خلال مؤتمره العام خلفا لابراهيم الشيخ الذي ظل رئيساً له لدورتين ، كما تم انتخاب مستور احمد وهو من القيادات الشابة في منصب الامين العام.