التغيير : الخرطوم اعلنت وزارة الصحة السودانية ان حجم العجز في نسبة الأدوية المستوردة وصل الى ٤٠٪ ، في ظل استمرار ارتفاع أسعار الأدوية خاصة تلك المنقذة للحياة  في الصيدليات والمستشفيات . 

وأرجع وزير الصحة السوداني بحر ابوقرده زيادة أسعار الأدوية الى اضطراب سعر صرف الجنيه السوداني مقابل العملة الأجنبية. وأشار الوزير بحر ابوقرده إلى أن انخفاض قيمة الجنيه ادى لإحجام القطاع الخاص عن المشاركة فى إستيراد الادوية.

واوضح (ابوقردة) الذى كان يتحدث امام البرلمان السودانى يوم (الاحد) ان اكثر من ٦٧٠  صنفا من الادوية المنقذة للحياة والتى توفرها الحكومة لم يطرأ  اي تغيير على  اسعارها منذ اربع سنوات رغم ارتفاع اسعار اليورو مقابل الجنيه، موضحا ان ذلك يمثل ٦٢٪ من الادوية الحكومية البالغة اكثر من الف صنف.


وكانت أسعار الأدوية قد ارتفعت وبشكل مفاجئ في الصيدليات والمستشفيات بعد ايام قليلة جدا من اجازة الموازنة الجديدة والتي قال المسئولون الحكوميون انها جاءت لتخفيف الأعباء عن المواطن. 

وكشفت جولة قامت بها ” التغيير الالكترونية” في عدد من الصيدليات ارتفاع أسعار بعض الأدوية الى أكثر من ١٠٠٪.