التغيير: الشروق أبدت الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، تفاؤلاً كبيراً بالتوصل لسلام شامل بالسودان عبر مساري التفاوض بين الحكومة والحركة الشعبية/شمال، ومع الحركات المسلحة في دارفور من جهة اخرى بعد أيام بكل من ألمانيا وأثيوبيا. 

واستمع مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي في جلسته امس الثلاثاء بأديس أبابا، إلى تقرير الآلية الأفريقية رفيعة المستوى حول السودان وجنوب السودان، قدّمه رئيس الآلية ثامبو أمبيكي، وحوى موضوعات الحوار الوطني، دارفور، المنطقتين “النيل الأزرق وجنوب كردفان”، وأبيي .

وقال القائم بأعمال بعثة السودان في أديس أبابا بالإنابة، السفير حمزة عمر في تصريح لوكالة الأنباء السودانية، “إن تقرير الآلية أشار فيما يتعلق بمنطقة أبيي، إلى أن الأوضاع ما زالت تراوح مكانها وليس هناك تقدم يذكر، داعياً الطرفين لبذل مزيد من الجهد لإحداث التقدم المنشود”.كما تطرق التقرير للعلاقات بين السودان ودولة جنوب السودان .