التغيير: تلفزيون الحياة قال الصادق المهدي، رئيس الوزراء السوداني الأسبق إن نظام عمر البشير أخفى هويته في بداية وصوله للسلطة في السودان حتى أن الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك رحب به وساعده.

ولفت المهدي  إلى أن مبارك دعم البشير في بداية حكمه لانه كان يخشى تحقق الديمقراطية في السودان.

وأضاف «المهدي»، خلال لقائه ببرنامج «الحياة اليوم»، المذاع على فضائية «الحياة»، الجمعة، أن عمر البشير دعا إلى السودان كل الحركات الإسلامية المتطلعة إلى تطبيق التجربة الاسلامية في الحكم، مشيرًا إلى أن نظام البشير بدأ مراجعة هويته منذ عام 2005 بشكل برجماتي وأنه رفع الشعار الاسلامي بمرجعية إخوانية في الحكم

وأكد أن نظام الحكم في السودان فاشل في الاقتصاد والتعامل مع المجتمع الدولي، مؤكدًا أن الشعب السوداني غير صامت وهناك معارضة قوية تواجه دولة عميقة متحصنة بالأمن.