التغيير : الخرطوم  كشفت قيادات برلمانية  سودانية عن اتجاه السلطات السودانية لتحرير أسعار غاز الطهي بعد فتح باب الاستيراد أمام الشركات على ان يعقد اجتماع بين كافة الأطراف المعنية اليوم الاثنين لمناقشة تفاصيل الاتجاه الجديد. 

وقالت رئيسة لجنة الطاقة والتعدين، بالبرلمان  حياة الماحي خلال تصريحات صحافية الأحد ان هذا الاتجاه برز بعد توجيهات مباشرة من الرئيس عمر البشير لتوفير الغاز. واضافت ان الغاز المنتج من مصفاة الجيلي المحلية سيتم توزيعه للفقراء بسعر مدعوم بواقع أسطوانتي غاز شهريا.

وألمحت الماحي الى “امكانية  تحرير سعر الغاز مستقبلا وبالكامل في حال توفره بكميات كبيرة ومناسبة”.

  وكشفت عن اجتماع يعقد اليوم الاثنين يضم  الجهات المعنية مثل وزارتي النفط والمالية وعدد من شركات القطاع الخاص لمناقشة المقترح الذي دفعت به الوزارة بتوفير الغاز المنتج من مصفاة الجيلي بالسعر المدعوم للشرائح الفقيرة على ان تتولي شركات القطاع الخاص توفير ما يتبقي من حاجة البلاد.

ورفضت عضو البرلمان اعتبار  الخطوة “التفافا على مسئولية الحكومة بتوفير الغاز” مشيرة الى ان الغاز المستورد لن يباع بالسعر المدعوم وان وزارة الشئون الاجتماعية ستشارك في وضع السعر الجديد. ومن المتوقع ان يؤدى القرار حال تنفيذه إلى زيادة اسعار “غاز الطهى”.

وكان عضو البرلمان ورجل الإعمال علي ابرسي  واحد اقطاب صناعة الغاز في البلاد قد طالب السلطات في وقت سابق بالخروج عن سوق الغاز بشكل كامل ومنح الفرصة للقطاع الخاص للاستيراد والتوزيع. واكد ان مصفاة الجيلي تنتج اقل من ٤٠٪ من حاجة البلاد الفعلية.   

وشهدت البلاد مؤخرا عدد من الاحتجاجات الشعبية في عدة مناطق بعد  ازمة في غاز الطهي امتدت لشهور في اعقاب اعمال صيانة دورية في مصفاة الخرطوم.

وتأتي هذه التطورات بعد أيام فقط من إقرار البرلمان السوداني لتعديل في القانون الجنائي يشدد فيه العقوبات على المتظاهرين.