التغيير: كمبالا  صدر هذا الأسبوع كتاب "حصاد البارود: مليشيات الجنجويد في دارفور" عن "دار أوراق للنشر" بالقاهرة، لمؤلفه المحامي والكاتب والمدافع عن حقوق الإنسان محمد بدوي، 

وقال الناشط علي عجب في تقديمه للكتاب أن بدوي يطرق في كتابه، مجال التوثيق والتحليل لقضايا متشابكة تتداخل فيها علاقات السلطة والمصالح والاستقطاب، زأنه ” استطاع من خلال بحث علمي وموضوعي رصين أن يقدم لنا مادة غنية بالمعلومات والتوصيف الدقيق لبنية المليشيات في السودان. استغرق هذا البحث زمناً مقدراً اطلع خلاله الكاتب على العديد من المراجع ووقف على آراء وتعليقات وتحليلات كثير من الباحثين والمعنيين بالأمر، بالإضافة إلى إفادته من حصيلة مراقبته لتطورات الصراع في إقليم دارفور منذ أن كان يعمل محامياً ومدافعاً عن حقوق الإنسان في مدينة الفاشر، مسقط رأسه، وهو بهذه الصفة يعتبر شاهد عيان على العديد من الأحداث في التي وقعت في المنطقة ووتائر تعقيد وتداخل علاقات الصراع والتنافس في المنطقة”.

 الجدير بالذكر أن الكاتب محمد بدوي، رفد المكتبة بمؤلفات عديدة، منها “وجوه: سرد من وقع الحياة اليوماتي”، الذي صدر في خمسة كتيبات، بالإضافة إلى رواية “بوتابيكا”.