لجنة الحكم بالحوار تجمع على حكومة قومية عريضة مبارك الفاضل: البشير صاحب مبادرة الحوار ومن حقه أن يرأسها اتحاد الصحفيين ورؤساء التحرير والناشرون يعتمدون ميثاق ممارسة المهنة إشراقة: سعيدة بإقالتي من شركة الدقير الخاصة **

لجنة الحكم بالحوار تجمع على حكومة قومية عريضة

التغيير: الجريدة

أجمع أعضاء لجنة الحكم بالحوار على حكومة قومية عريضة، فيما اختلف أعضاء اللجنة حول فترة هذه الحكومة القومية ما بين سنتين إلى أربع سنوات. كما تبحث اللجنة اليوم إمكانية إجراء انتخابات مبكرة أو إبقاء الحكومة الحالية إلى حين موعد الانتخابات، وأكدت مصادر بلجنة الحوار، إجماع أعضاء اللجنة على إنشاء مفوضية جديدة للانتخابات، وإعادة توزيع الدوائر الجغرافية، وإجراء إحصاء سكاني جديد، وذكرت المصادر، أن أعضاء اللجنة أكدوا ضرورة استمرار نظام الدوائر والقوائم النسبية لحفظ حقوق المرأة.

**

مبارك الفاضل: البشير صاحب مبادرة الحوار ومن حقه أن يرأسها

التغيير: المجهر

طرح القيادي بحزب الأمة القومي، مبارك الفاضل، رؤية توفيقية حول الحوار الوطني مبنية على رئاسة المشير البشير لمؤتمر الحوار الوطني، خلاف ما تنادي به قوى المعارضة. واقترح فيها الجمع بين مخرجات الحوار الوطني الجاري حالياً ورؤية القوى المقاطعة للحوار. وقال في مؤتمر صحفي أمس بمشاركة أمين عام الحزب بجنوب كردفان: “بعد صدور مخرجات الحوار الجاري تجلس لجنة 7+7 مع الحركات والقوى المقاطعة لتقييم المخرجات وإمكانية الإضافة إليها، بجانب حسم مطلوبات المؤتمر التحضيري الثلاثة، أجندة وإدارة الحوار والضمانات”، وأوضح أنه بعد توافق الطرفين يلتئم الحوار في الخرطوم للخروج بمخرجات موحدة للحوار. وقلل الفاضل من الخلاف حول ترأس البشير لمؤتمر الحوار. وقال: “البشير هو صاحب مبادرة الحوار ومن حقه ترأس مبادرته وليس من الإنصاف نزع هذا الحق منه”، لكنه اقترح أن تشكل الآلية الأفريقية لجنة للرقابة والضمانات لتطمين المقاطعين على حياد مجريات الحوار.

**

اتحاد الصحفيين ورؤساء التحرير والناشرون يعتمدون ميثاق ممارسة المهنة

التغيير: السوداني

اعتمد الاجتماع المشترك بين الاتحاد العام للصحفيين، برئاسة رئيس الاتحاد الصادق الرزيقي، ورؤساء تحرير الصحف السياسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية الذي عقد أمس الثلاثاء، بدار الاتحاد العام للصحيين بالمقرن بالخرطوم، ميثاق ممارسة المهنة الصحفية في السودان، والذي شارك في وضعه مجلس الصحافة، تمهيداً للتوقيع عليه الثلاثاء المقبل. وتم خلال الاجتماع تشكيل مجلس لرؤساء تحرير الصحف، ليكون رقيباً على أداء الصحافة، ويسعى لمعالجة إشكالاتها برئاسة حسين خوجلي والباقر أحمد عبدالله رئيساً مناوباً ومزمل أبو القاسم مقرراً، كما شكل الاجتماع لجنة برئاسة حسين خوجلي لوضع مقترحات لحل الإشكالات الاقتصادية التي تواجه صناعة الصحافة ولجنة أخرى برئاسة خالد التيجاني وعضوية عثمان ميرغني وفتح الرحمن النحاس لوضع مقترحات للمشكلات المتعلقة بالحريات والقوانين واللوائح الخاصة بالعمل الصحفي. وقرر الاجتماع وضع آلية برئاسة قاض أو قانوني، وعضوية خبراء في حقل الصحافة لمراقبة تنفيذ ميثاق المهنة والحفاظ على استمرار فاعليته. كما قرر مواصلة المشاورات لتشكيل مجلس للناشرين، والشروع في حملة للتعريف بالميثاق تستهدف المسؤولين وفعاليات المجتمع. وقال رئيس الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، الصادق الرزيقي، إن الاتحاد سيوجه الدعوة لرئيس القضاء والمجلس القومي للصحافة ورموز المجتمع الصحفي ليكونوا شهوداً على توقيع رؤساء تحرير الصحف على الميثاق الذي يرسم المعالم الأساسية للقيم التي يمكن للصحافة أن تحتكم إليها وتحاكم بها، والتي يمكن أن تشكل الأساس لتشريع نظام مستقل حر ومسؤول يشكل أساساً لمساءلة ومحاسبة وسائل الإعلام في كل المنابر مهنياً وأدبياً وقانونياً. وحدد الميثاق الذي اعتمده الاجتماع، القيم المهنية والتحريرية والقواعد السلوكية لممارسة العمل الصحفي التي تقوم على تسعة مرتكزات من بينها دقة الأخبار والتقارير ومصداقيتها والحفاظ على سرية المصادر وتصحيح المعلومات والاعتذار فوراً حال اكتشاف خطأ ومنح فرص مناسبة وعادلة للرد على البيانات المغلوطة، وعدم بذر الشقاق في المجتمع.

**

إشراقة: سعيدة بإقالتي من شركة الدقير الخاصة

التغيير: الصيحة

قالت مساعد الأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي المقالة، إشراقة سيد محمود، إن قرار الأمين العام للحزب د. جلال الدقير بإقالتها مع البروفيسور علي عثمان محمد صالح، يؤكد أن الدقير يدير الحزب كشركة خاصة، ويبرهن على صحة الأسباب التي دعتهم للذهاب لمجلس الأحزاب لتقديم مذكرة تنادي بقيام المؤتمر العام للحزب. وقالت إشراقة ل”الصيحة” إن الدقير أقالهما من الأمانة العامة وهي أمانة غائبة ومحنطة ومجمدة ولا وجود لها على أرض الواقع، مشيرة إلى أن الأمانة تحولت من جهاز أراد له دستور الحزب أن يقوم بنشاط ضخم إلى شخص الأمين العام فقط، وقالت: “باختصار لقد أقالنا الأمين العام من شركته الخاصة، ونحن لا يسعدنا أن نكون موظفين في شركة الدكتور جلال الخاصة”.

**

الشيوعي: 5 فبراير تاريخ الفصل في قضية د. الشفيع وآخرين

التغيير: المجهر

علمت “المجهر” من مصادر مطلعة، أن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، ستبت في قضية قياداتها الموقوفين في الخامس من شهر فبراير القادم. وكشف المصدر أن الاتجاه السائد داخل الحزب إلى تسوية القضية التي أوقف بسببها د. الشفيع خضر وحاتم قطان وآخرون بعد اتهامهم بعقد اجتماع خارج الأطر التنظيمية. يذكر أن الحزب الشيوعي أوقف قياداته التي قيل أنها بلغت 21 بعد تسريب معلومات عن اجتماعهم خارج الأطر التنظيمية، وأوضح في بيان “كل ما حدث وصول معلومات للجنة المركزية المنعقدة الجمعة 30 أكتوبر 2015، أن عدداً من كادر وعضوية الحزب عقدوا اجتماعاً لمناقشة قضايا داخلية خارج الأطر التنظيمية”. وأضاف: “عالجت اللجنة المركزية الأمر وفق دستور الحزب بإيقاف الزملاء المعنيين، وكونت لجنة لتقصي الحقائق”.

**

رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان يلوح باتخاذ إجراءات ضد أي شغب بسبب زيادة الأسعار

التغيير: الوطن

لوح رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان، الفريق أحمد إمام التهامي، باتخاذ إجراءات قانونية صارمة ضد أي مثير للشغب جراء زيادة أسعار الغاز، وأضاف في تصريحات صحفية: “حتى الآن لم تأتينا الزيادة بشكل رسمي لذا ليس هنالك أي احتياطات أمنية بالعاصمة لمجابهة أي أحداث من شأنها قد تحدث مقبل الأيام القادمة، لكنه عاد وقال: “لم نمنع الحق من أي تظاهر لكن يجب أن يتأكد الجميع أن لنا قانون سنجابه به كل مثير للشغب”.

**

 نواب يطالبون بإعادة الموازنة للبرلمان بسبب زيادات الأسعار

 التغيير: الوطن

طالب النواب المستقلين بالمجلس الوطني بإرجاع الميزانية العامة للدولة إلى منضدة البرلمان مجدداً لجهة أنها أجيزت خالية من زيادات الأسعار، واعتبر الناطق الرسمي باسم النواب المستقلين مبارك النور أحمد، أن ما حدث الآن من زيادات في أسعار الغاز “ردة” في الميزانية، وطالب في الوقت ذاته، وزير النفط بتقديم استقالته فوراً من منصبه، وزاد أي وزراء في أي من الوزارات الأخرى لا يستطيع أن يعمل من أجل رفاهية المواطن، عليه أن يدفع باستقالته من منصبه “قبل الفاس تقع في الرأس”، ومن جهتها رفضت لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان الزيادة على الرغم من تأكيدها القاطع بعدم ابلاغها رسمياً بها، وأضافت رئيسة اللجنة د. حياة أحمد الماحي أن وزير النفط ليس من سلطاته زيادة أي من الأسعار، لأن المادة 109 مقرونة بالمادة 113 من دستور السودان الانتقالي اعطتا رئيس الجمهورية الحق في إصدار أي قرار لزيادة أي رسوم عندما تتطلب المصلحة العامة.

**

الحكومة تحرر سعر الفيرنس ووقود الطائرات والغاز

التغيير: آخر لحظة

أعلنت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، فك احتكار الحكومة لسلع الفيرنس ووقود الطائرات والغاز، وإفساح المجال للقطاع الخاص لاستيرادها وتوزيعها، بإلغاء كافة القيود الإدارية ورسوم الضرائب والسماح باستخدام كافة وسائل الدفع دون تحويل قيمة، شريطة الالتزام بمطابقة المواصفات وقواعد السلامة والاجراءات الأمنية، وأكد وزير المالية بدر الدين محمود، في الاجتماع الموسع أمس بمشاركة وزير النفط والقطاع الخاص والشركات العاملة في مجال المواد البترولية، أكد أن الهدف من فك الاحتكار لضمان توفير حاجة المستهلك والقطاعات الإنتاجية وإطلاق طاقات القطاع الخاص ليتمكن من توفير السلع وتوزيعها دون قيود، وقال إن خروج الحكومة من الدعم جاء بصورة غير مسبوقة، مبيناً أن قرار تحديد أسعار الغاز الصادر أمس يأتي في إطار تحرير السلعة وتصحيح المسار بإزالة تشوهات الأسعار لضمان توفير السلعة وتوزيعها عبر القطاع الخاص.

**

فحص إقرارات ذمة لوزير العدل ودستوريين الأسبوع المقبل

التغيير: آخر لحظة

قدم وزير العدل، د. عوض الحسن النور، إقراره الشخصي للجنة فحص إقرارات الذمة من أجل فحصه. وحددت اللجنة التي اجتمعت مع الوزير أمس، الأسبوع القادم موعداً لفحص إقرار الوزير، بجانب عدد من إقرارات دستوريين ووزراء آخرين. واستمع النور إلى تنوير من عضوي اللجنة د. حاج آدم حسن الطاهر، والمكاشفي طه الكباشي، إلى ما تم إنجازه في الفترة السابقة من فحص لإقرارات عدد كبير من الدستوريين. وجددت اللجنة التأكيد على أنها قامت حتى الآن بفحص إقرارات عدد كبير من المسؤولين على رأسهم رئيس الجمهورية ونائبيه.

**

اليونيسيف: تغيير المناخ يهدد 3.3 مليون شخص بالسودان

 التغيير: الصيحة

كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” إن تقديرات الموارد المطلوبة لدعم 3.8 مليون طفل في المناطق المستهدفة بالمساعدات الإنسانية والتنموية في السودان تحتاج إلى مبلغ 174 مليون دولار أمريكي. وقالت اليونيسيف في بيان تلقته “الصيحة” أمس، أن ما يقارب مليوني طفل دون الخامسة في السودان يعانون من سوء التغذية، وأشارت إلى أن نسبة سوء التغذية الشاملة الحاد تبلغ 16.3% وشددت على أنها نسبة تجاوزت عتبة الأزمة، ونوهت إلى أن نحو 3 ملايين طفل لا يحصل على خدمات التعليم بينما لا يحصل 3.8 مليون من المواطنين على المياه وخدمات الصرف الصحي. ورأت أن تغير المناخ يمثل تهديداً متزايداً، وأنه وفق التقييم الأخير لأثر الظاهرة المناخية المسماة بالنينو سيكون ما يقارب 3.3 مليون شخص بالسودان “1.7 مليون منهم من الأطفال” في حاجة للمساعدات الإنسانية في الربع الأول من عام 2016.

**

اتحاد العمال ينتقد زيادة أسعار الغاز

التغيير: الجريدة

أعلن الاتحاد العام لنقابات عمال السودان، أن زيادة أسعار الغاز تشكل عبئاً على كاهل العاملين ذوي الدخل المحدود، وقال إنه طلب لقاءً مع وزير المالية لمناقشة موضوع ارتفاع أسعار الغاز. وقال رئيس الاتحاد، يوسف عبدالكريم، إن اللقاء مع وزير المالية سيناقش كذلك زيادة طبيعة العمل حسب توصية المجلس الأعلى للأجور لبعض الشرائح، وتعميم بدل اللبس، ومنحة العيدين، بجانب متأخرات العاملين في ست ولايات، وأضاف عبدالكريم، أن الاتحاد لم يكن طرفاً في مناقشة أمر زيادة أسعار الغاز، بالإضافة إلى أن الموازنة للعام الحالي بعد إجازتها لم تتضمن أي زيادات.