رئيس البرلمان: أخطرنا بزيادة الغاز عبر الهاتف غرفة النقل الجوي تتوقع عزوف الطيران العالمي عن السودان جهاز الأمن يعلن فتح مؤسساته أمام الأحزاب لإقامة أنشطتها شركة سيبرين الروسية تدخل دائرة إنتاج الذهب اعتباراً من غد مقتل قائد حامية الدويم العسكرية **

رئيس البرلمان: أخطرنا بزيادة الغاز عبر الهاتف

التغيير: الجريدة

أعلن البرلمان رفضه التام لزيادات أسعار الغاز التي تم إخطار رئيس المجلس إبراهيم أحمد عمر عنها عبر الهاتف، وأمهل البرلمان الحكومة أقل من 24 ساعة لمراجعة قرارها، معتبراً أسطوانة الغاز “خط أحمر”، قبل أن يشرع نوابه في جمع التوقيعات لعقد جلسة طارئة الأسبوع المقبل، وسحب الثقة من وزيري النفط والمالية. وصعد البرلمان أمس، موقفه ضد الحكومة ووصف رفع اسطوانات غاز المنازل إلى 75 جنيهاً بالمجحفة في حق المواطن. واستدعى رئيس المجلس إبراهيم أحمد عمر، وزير المالية بدر الدين محمود ووزير الدولة بوزارة النفط محمود عبدالرحمن، عند السابعة والنصف صباحاً وعقد اجتماعاً طارئاً بحضور نائبته بدرية سليمان، ورؤساء لجان الطاقة، الشؤون الاقتصادية، الشؤون الاجتماعية، الزراعة. وأبدى عمر رفضه القاطع للزيادات التي تمت بعيداً عن قبة البرلمان، وأمهل وزير المالية أقل من 24 ساعة لمراجعة قراره، معتبراً أن اسطوانة الغاز “خط أحمر”.

**

غرفة النقل الجوي تتوقع عزوف الطيران العالمي عن السودان

التغيير: الصيحة

شدد خبير الطيران والأمين الأسبق لاتحاد غرف النقل الجوي، الكابتن عمر علي عبد الماجد، على أن قرار تحرير أسعار وقود الطائرات سينعكس سلباً على قطاع الطيران بشركاته الأجنبية والمحلية، موضحاً أن الشركات الأجنبية تعاني من قبل بيع التذاكر بالجنيه السوداني، في الوقت الذي تخضع لتحويلات مبيعاتها وفقاً للاتفاقيات الدولية بجانب ضعف التحويلات. وتوقع عبد الماجد في تصريح ل”الصيحة” أمس، عزوف الشركات الأجنبية عن العمل في البلاد خاصة وأنها تتزود بالوقود من السودان، مشيراً إلى أن تذاكرها ومبيعاتها بالجنيه السوداني، وأضاف: “أيضاً سيؤثر هذا القرار على صادر السودان الذي يجلب عملة صعبة باعتبار أن شركات الطيران الأجنبية تسهم بحوالي 87% من سوق السودان الخارجي المتعلق بنقل الركاب والبضائع”. ووصف القرار بأنه يشكل عزلة للسودان عن العالم الخارجي، بجانب المقاطعة الاقتصادية المفروضة أصلاً على البلاد والتي تزيد من تكلفة التأمين والتمويل.

**

جهاز الأمن يعلن فتح مؤسساته أمام الأحزاب لإقامة أنشطتها

التغيير: اليوم التالي

أعلن الفريق أول أمن مهندس، محمد عطا المولي، مدير عام جهاز الأمن والمخابرات الوطني،  الاستنفار في ولاية نهر النيل لمكافحة تهريب الذهب والسلاح والمخدرات، والجريمة المنظمة، محذراً أن جهاز الأمن لن يتسامح مع قضايا تخريب الاقتصاد القومي، وقال عطا لدى مخاطبته الاحتفال بافتتاح عدد من منشآت جهاز الأمن الجديدة في ولاية نهر النيل، إن قضية تهريب الذهب أصبحت قضية أمن عام، وإن جهاز الأمن جاهز لمكافحتها بالتنسيق مع الجهات النظامية الأخرى والمجتمع، كاشفاً عن توجيهات أمنية عليا، عممت لمنع تحريك أي ذهب دون تصريح من الجهات المختصة، وقال عطا إن مؤسسات جهاز الأمن الجديدة ستكون مفتوحة لكافة المؤسسات والمنظمات والأحزاب السياسية لإقامة أنشطتها.

**

شركة سيبرين الروسية تدخل دائرة إنتاج الذهب اعتباراً من غد

التغيير: المجهر

أعلن المدير العام لشركة سيبرين الروسية للتعدين، فلاديمير جوكف، عن ايفائها التام ببدء إنتاجها الفعلي من الذهب اعتباراً من يوم غد الجمعة، بعد توقيعها على عقد تعدين مع وزارة المعادن نالت بموجبه الشركة امتياز العمل في ولاية نهر النيل، وأثار جدلاً كبيراً في البلاد بعد أن أشارت إلى أن احتياطي الذهب بالمربعين المعنيين يبلغ 46 ألف طن من الذهب الخالص، ويقعان في مناطق شمال وشمال شرق البلاد، وقال فلادمير في بيان صحفي تحصلت “المجهر” على نسخة منه أمس الأربعاء: “في التاسع والعشرين من يوليو 2015 وقعت شركة سيبرين الروسية على عقد تعدين مع وزارة المعادن السودانية والاتفاق على أن تبدأ الشركة إنتاجها الفعلي بعد ستة أشهر من تاريخ التعدين كإطار زمني، والذي يحل أجله في التاسع والعشرين من الشهر الحالي، وأضاف بالقول، وشركة سيبرين إذ تشير إلى ذلك، فإنها تعلن عن إيفائها التام بوعدها ببدء انتاجها الفعلي من الذهب في التاريخ المحدد الشار إليه”.

**

مقتل قائد حامية الدويم العسكرية

التغيير: السوداني

لقى قائد حامية الدويم العسكرية، النقيب محمد رابح، مصرعه رمياً بالرصاص، على يد الملازم محمد فاروق صباح أمس. وعلمت السوداني أن تفاصيل الحادث تعود لنشوب خلافات بين القاتل فاروق، والمراقب المالي لمحلية الدويم، بسبب استحقاقات مالية تخصه لدى المحلية، وأبلغه المراقب المالي بأن إجراءات التصديق يقوم بها المدير التنفيذي بالمحلية، وحدثت مشادة كلامية بينهما، وقام فاروق بفتح بلاغات في مواجهة المراقب المالي، وقالت المصادر إن معتمد محلية الدويم حمدتو مختار، تدخل لاحتواء الموقف، لكن الجاني دخل في مشادة كلامية مع المعتمد، الذي بلغ الوحدة التي يتبع لها الضابط. وأوضحت المصادر أن قائد الحامية العسكرية اتخذ في مواجهته إجراءً إدارياً، وعند انتهاء تمام الصباح، خرج المتهم من المكتب الذي تقرر ايقافه فيه، ليذهب إلى الحرس وأخذ منه بندقيته الكلاشنكوف وحملها وتوجه بها إلى مكتب قائد الحامية وأطلق عليه وابلاً من الرصاص أسفرت عن وفاته في الحال، وألق السلطات القبض على القاتل.

**

الرئيس يعلن خروج الحكومة من تجارة البترول ومن السوق تدريجياً

التغيير: المجهر

أعلن رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، عن صدور قرار بخروج الدولة من تجارة البترول بجانب خروجها تدريجياً من السوق، حتى تعود التجارة للقطاع الخاص كما كانت في السابق. ووجه البشير خلال مخاطبته أمس افتتاح مصنع “باش فارما”، كافة الأجهزة الحكومية والوزارات الاتحادية والمجلس القومي للأدوية والسموم وبنك السودان وجميع المصارف، بتوفير التمويل وتسهيل الإجراءات لتوفير كامل الاحتياجات من الأدوية وتصدير الفائض لدول الجوار. وقال إن السودان يمتلك سوقاً كبيراً جداً سوى على مستوى الجوار أو مجموعة “الكوميسا” والدول العربية. وأكد البشير أن الدولة تشجع مثل هذه الصناعات وتوفر لها كل التسهيلات والاعفاءات وتسريع الإجراءات لتنفيذ المشروعات.

**

البشير يصدر قراراً بفتح الحدود مع جنوب السودان

التغيير: المجهر

أصدر رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، أمس “الأربعاء”، قراراً قضى بفتح الحدود مع دولة جنوب السودان، كما وجه الجهات المختصة باتخاذ كافة التدابير لتنفيذ هذا القرار على أرض الواقع.

**

حكومة الخرطوم تحذر المخابز من بيع “رغيفتين بجنيه”

التغيير: اليوم التالي

كشف عادل ميرغني، نائب الأمين العام لاتحاد المخابز بولاية الخرطوم، أن دعم غاز المخابز من شأنه أن يوفر 20% من التكلفة، فضلاً أنه يسهم في الحفاظ على البيئة، ويمنع لجوء أصحاب المخابز لاستخدام الحطب، مشيراً إلى توجيهات وصفها بالصارمة، صدرت من وزارة المالية وشؤون المستهلك في الخرطوم، بعدم بيع رغيفتين بجنيه، والالتزام ببيع الثلاثة بجنيه، وأشار عادل في تصريحات صحفية أمس الأربعاء، إلى تكوين لجنة لحصر المخابز على مستوى السودان، لمعرفة حاجاتها الحقيقية من الغاز، وقال إن هناك باخرة محملة ب 30 ألف طن دقيق ستصل إلى ميناء بورتسودان.

**

اجماع على رئاسة البشير للحكومة القادمة بالحوار

التغيير:  آخر لحظة

أجمعت لجنة قضايا الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، على ترأس المشير عمر البشير لحكومة عريضة يتم تشكيلها من كل الأطراف بعد الحوار، في وقت أحالت فيه لجنة العلاقات الخارجية قضية المحكمة الجنائية للجنة الحريات والحقوق الأساسية، وقال عضو اللجنة د. محمد العالم، القيادي بالمؤتمر الشعبي، في تصريح ل”اس ام سي”، إن أعضاء لجنة الحكم أجمعوا على أن يتولى المشير عمر البشير الحكومة القادمة، كاشفاً عن تباين الآراء داخل اللجنة حول فترة الحكومة القادمة ما بين سنتين لأربع سنوات.

**

عطب في “كيبل” بحري يتسبب في رداءة الانترنت بالبلاد

التغيير: آخر لحظة

كشفت مصادر في قطاع الاتصالات أمس، أن رداءة خدمات شبكة الانترنت بالبلاد خلال الساعات الماضية، تعود لعطل أصاب “كيبل” بحري عند مدينة الإسكندرية في مصر، مؤكدة أن عمليات الإصلاح لا تزال مستمرة. وبحسب مصادر تحدثت لموقع سودان تربيون الإخباري، فإن شركة “كنار” للاتصالات في السودان أبلغت مشتركيها بأن أحد الكوابل بالإسكندرية تعرض لعطب أدى لخروج 65% من مشتركي الانترنت عن الخدمة، وأكدت “كنار” وهي شركة إماراتية، أن العطب وقع منذ خمسة أيام وما زال مستمراً، رغم وعود بعودة خدمة الانترنت خلال ثلاثة أيام. وراجت شائعات عن أن رداءة الانترنت تمت احتياطياً لمنع مشاركة قيادات المعارضة بالخارج في فعالية لحزب الأمة القومي، أو بسبب التخوف من دعوات للاحتجاج على تحرير سلعة غاز الطهي ومضاعفة سعر الاسطوانة إلى ثلاثة أضعاف.

**

 

الشيخ الطيب الجد: لا علاقة لي ببيان “التصوف” حول شيخ الأمين

التغيير: الصيحة

تبرأ رئيس المجلس الأعلى للتصوف، الشيخ الطيب الجد الشيخ العباس بدر، من بيان صدر باسم المجلس في وقت سابق، يدعم توجه شيخ الطريقة المكاشفية، الشيخ الأمين عمر الأمين. وقال ود بدر في بيان له تحصلت “الصيحة” على نسخة منه، بأنه يتبرأ من البيان الذي تم تداوله بصورة واسعة في عدد من وسائل الإعلام والصحف، وأكد أنه لم تتم مشاورته قط في إصدار البيان ولم يصدر من شخصه أو بموافقته.

**

الشمالية تعلق الدراسة بسبب موجة البرد

التغيير: الجريدة

قررت إدارة التعليم بالولاية الشمالية، تعليق الدراسة بجميع مدارس الأساس من الصف الأول وحتى السابع لمدة يومين، بسبب برودة الطقس. وقال مدير إدارة التعليم بمحلية أبو حمد، محمد الحسن بابكر، ل”الجريدة” أمس، إن العطلة شملت كل الولاية الشمالية بسبب موجة البرد ووصول درجة الحرارة إلى نحو 8 درجات مئوية، مبيناً أن الصفوف التي تم التعطيل لها هي الصفوف الصغيرة التي قال إنها أكملت المقررات الدراسية.

**

المالية: سيقا تراجعت عن تنفيذ عطاء استيراد الدقيق

التغيير: السوداني

كشف وزير المالية، بدرالدين محمود، عن تراجع شركة سيقا عن تنفيذ العطاء الذي فازت به لاستيراد 200 ألف طن دقيق، وقال إن العقد أصبح لاغياً، وإن وزارته ستطبق الشرط الجزائي على سيقا، لعدم وفائها بالعقد بمصادرة نسبة 2% لصالح الحكومة. وأوضح محمود في تصريحات أمس، أن شركة سيقا تقدمت للبنك الزراعي بخطاب اعتذار عن استيراد الكميات المتفق عليها للمخزون الاستراتيجي، وأضاف أنها ذكرت في خطابها أنها عجزت عن استيراد الدقيق لأسباب لم يحددها. ووصف الوزير خطوة سيقا بأنها تريد أن تبعد الآخرين وتصدمهم عن استيراد الكميات التي طرحت في العطاء، وأكد أن سيقا توقفت قبل فترة من امداد المخابز بالدقيق، ولكن هناك ترتيبات، ونجحت الحكومة في توفير الدقيق لكل المخابز التي كانت تتعامل بدقيق سيقا دون أن يخوض في الأسباب. التي أدت إلى توقفها، وأشار إلى أن شركة ويتا تعمل حالياً بعد أن وصلتها كميات كبيرة من القمح.