التغيير : الخرطوم  رحبت حكومة جنوب السودان ومواطنون جنوبيون يعيشون في الخرطوم بقرار الحكومة السودانية القاضي بفتح الحدود المشتركة بين البلدين. 

وقال سفير جنوب السودان بالخرطوم ميان دوت خلال تصريحات صحافية، أن بلاده ومع ترحيبها بقرار فتح الحدود تأمل في ان يسهم ذلك في إعادة تطبيع العلاقات بين البلدين بالكامل. وقال ان الخرطوم وجوبا تلتزمان بحل القضايا الخلافية الشائكة عبر الحوار وليس هنالك من عودة الي القوة“.

وأعرب عدد من مواطني جنوب السودان يعيشون في الخرطوم، تحدثوا “للتغيير الالكترونية” عن سعادتهم بفتح الحدود المشتركة بين البلدين. وقال بيتر أدوت وهو طالب باحدي الجامعات السودانيةان هذا القرار سيساهم في عملية انتقال الطلاب من الجنوب الي الخرطوم دون تكلفة مادية باهظة ونحن بالفعل سعداء بذلك”. أما ابيول أكول، وهي تعمل بائعة شاي فقد قالت انها ستتمكن من العودة إلى ملكال بدون مشكلات والالتقاء بذويها

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد امر بفتح الحدود بين البلدينوياتي هذا التطور بعد إعلان رئيس دولة جنوب السودان  سلفاكير ميارديت رغبته في التطبيع الكاملة مع الخرطوم وإصداره أوامراً لجيش بلاده بالانسحاب من الحدود لخمسة أميالوجاءت خطوة جوبا التصالحية تجاه الخرطوم بعد أيام قليلة من قرار الخرطوم مراجعة الإجراءات الاقتصادية الانتقالية مع دولة جنوب السودان، بعد أن طلبت جوبا تخفيض المحصلة المالية لعبور النفط الجنوبي عبر أراضي السودان.

وشهدت العلاقات السودان وجنوب السودان توترا مستمرا منذ العام ٢٠١١، في ظل اتهام كل طرف بمساعدة المتمردين، ووصلت الأمور الي حد المواجهة العسكرية في منطقة هجليج الغنية بالنفط