التغيير : وكالات أكدت مصادر بميناء الأتكة المصرى، غرق مركب الصيد المصرية "زينة البحرين" بالسودان، وهو يحمل على متنه 14 صيادًا مصريًا.

وقالت المصادر، إن “البحرية السودانية عثرت على اثنين ناجيين فقط، هما طفلان شقيقان، ولا تزال جهود الإنقاذ مستمرة للبحث عن بقية المفقودين.


وأضافت المصادر، أن المركب خرج من ميناء برانيس بمحافظة البحر الأحمر، منذ نحو 10 أيام قاصدا الصيد بالمياه الدولية، وأن المركب ترخيص ميناء الأتكة، ويعمل خارج خليج السويس.


ورجّحت المصادر، أن يكون سبب غرق المركب اصطدامه بشعاب مرجانية، لافتة إلى أن الصيادين الذين على متنه من عزبة البرج بدمياط والمطرية بالدقهلية.

 

وأكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية العميد أحمد خليفة؛ تواصل عمليات البحث عن المفقودين من مركب الصيد المصري قبالة السواحل السودانية.

وأشار خليفة، إلى أن سوء الأحوال الجوية أدى لانجراف مركب “البحارة” الغارقة قبالة السواحل الاريترية.

وقال خليفة – في تصريحات لوكالة أنباء الشرق اﻷوسط بالخرطوم مساء السبت 30 يناير – أنه تم الاستعانة بسفينة من هيئة البحرية السودانية للمساهمة في عمليات البحث والمسح البحري وصولا ﻷي ناجين جراء غرق المركب الذي كان على متنه 14 بحارا مصريا وتم إنقاذ اثنين منهم.

وأضاف أن عمليات البحث شملت منطقتي “عجيج وكلافية” بالبحر اﻷحمر وذلك عقب تلقى نداء اﻻستغاثة من المركب، مضيفا أن سوء اﻷحوال الجوية أدى لتأخر الوصول لموقع الحادث والذي يقارب الحدود السودانية الإريترية.