التغيير : الخرطوم  كشفت مصادر برلمانية ان جهات تنفيذية وأمنية، دعت قادة البرلمان للتراجع عن إستدعاء وزيري المالية و النفط لمساءلتهما حول قرار الحكومة بزيادة أسعار غاز الطهي. 

وأوضحت المصادر التي تحدثت لـ “التغيير الالكترونية”، أن”تعليمات صدرت من جهات أهلية تطالب بايقاف جمع التوقيعات والكف عن هذا العبث”. وأضافت أن رئيس البرلمان دعا لإجتماع طاري برؤساء اللجان وأبلغهم بايقاف أي تصعيد لمواجهة أزمة الغاز . 

وكان الرئيس عمر البشير،قد أكد بشكل قاطع عدم التراجع عن قرارات الزيادة بعد أن بدا أعضاء في البرلمان بتحركات لمناهضة قرارات الزيادة.

ونفي رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، تجاوز الجهاز التنفيذي للبرلمان عند اقراره زيادة اسعار الغاز . وقال عمر، “ان الجهاز التنفيذي لا يلغي دورنا ولا يستطيع، لكن يوجد إتفاق أن هناك دولة واحدة بين جهازين وما يقوم به كل طرف مكمل للآخر”.وألمح عمر الي إمكانية صدور قرارات أخري تودي إلي زيادة أسعار سلع أخري، وأضاف:”أسألوا وزير المالية.. لكن لا خلاف حول سياسة التحرير بين الاحزاب والبرلمان والحكومة”.

وكان أعضاء في البرلمان قد بدأوا في جمع توقيعات لاستدعاء و مساءلة وزيري المالية والنفط، بعد قرار رفع أسعارغاز الطهي، في حين ارتفعت اصوات تطالب بإقالتهما من منصبيهما.