التغيير : الخرطوم  أصدر  المشير عمر البشير قرارا  بتعيين  وزير النفط الأسبق وأكثر قادة الإنقاذ نفوذا عوض الجاز مساعداً له في القصر الجمهوري ومسئولا عن العلاقات السودانية الصينية.  

وتعتبر الخطوة تراجعا عن ما أعلنه البشير في وقت سابق بانه لا مجال لإعادة القيادات المخضرمة في حزب المؤتمر الوطني الحاكم  للعمل التنفيذي مرة أخرى معتبرا ذلك من حتميات التغيير في الوجوة داخل الحزب والدولة.  

وكان البشير قد استغني في العام ٢٠١٤  عن عدد كبير من قادة الإسلاميين المعروفين من بينهم نائبه الاول السابق علي عثمان محمد طه وكبير مساعديه نافع علي نافع والكثير من الشخصيات الاسلامية المعروفة والنافذة.   

وتولي عوض الجاز حقيبة النفط لفترات طويلة حتى ارتبطت الوزارة المهمة باسمه ، ويعتبر واحدا من خمسة شخصيات نافذة كانت تدير أمر البلاد.  

وخلال توليه المنصب أقام تحالفا استراتيجيا مع عدد كبير من المسؤليين الصينيين وكبار قادة شركات النفط في الصين وتم تكريمه من قبل بكين مؤخرا باعتباره واحدا من ١٠ شخصيات الأكثر نفوذا ونجاحا في العالم