التغيير : امدرمان فضت الشرطة السودانية وقفة احتجاجية سلمية لتجار بسوق امدرمان من امام مقر البرلمان احتجاجا على إلغاء تصاديق مؤقتة بالسوق. 

وقال احد قيادات المحتجين  احمد عمر احمد “ان الوقفة الاحتجاجية هي محاولة للفت الانتباه لخطط محلية امدرمان بإلغاء وتشريد اكثر من ١٢ الف تاجر تجزئة.مشيرا الى أنهم ليسوا ضد التنظيم ولكنهم يطالبون بالتعويض المناسب وعدم تضرر اي تاجر من عمليات التنظيم  .

وكان  العشرات من تجار التجزئة بسوق ام درمان ،قد اشتكوا من قيام السلطات بحملات مفاجئة لهدم محالهم التجارية ،بالرغم من التزامهم بدفع الرسوم المفروضة عليهم من قِبل المحلية 

ورصدت”التغيير الالكترونية” تنفيذ السلطات لحملات مداهمة واسعة بمشاركة الشرطة وجهاز الأمن، تستهدف إزالة محال تجارية في منطقة السوق القديم. و عبر أحد تجار التجزئة بالسوق عن غضبه من إزالة متجره ، دون سابق إنذار، و بتعليمات من المعتمد، فيما رأى تاجر آخر وجود محاباة ومحسوبية في قرارات الإزالة، مشيراً بقوله “ان المعتمد لم يقم بازالة محال عرفنا أنها تتبع لأحد المسؤولين في الدولة وعضو في المجلس التشريعي“.  

وكان معتمد امدرمان الذي عُيِّن مؤخراً،أكد خلال تصريحات صحافية انه سيعمل على إعادة تأهيل وتطوير سوق امدرمان، وإزالة كل ما وصفه بمظاهر الفوضى داخل السوق .