التغيير: الخرطوم واصل حزب "المؤتمر السوداني"المعارض تحديه للسلطات واقامة مخاطبات جماهيرية مفتوحة بالخرطوم فيما اطلقت الشرطة سراح اثنين من المعتقلين أقاما مخاطبة يوم الاثنين أول من أمس.

وقال مصادر بالمؤتمر السوداني” للتغيير الإلكترونية “أن السلكات أطلقت سراح معتقلي الحزب أحمد أبوزيد و محمد الفاتح الصافي بالضمان الشخصي،بعد أن فتحت بلاغات في مواجهتهما. وكان جهاز الأمن قد اعتقل الصافي وأبوزيد، على خلفية مخاطبة سياسية جماهيرية في مدينة بحري، ثم حولهما الى قسم الشرطة في مساء نفس اليوم. و في غضون ذلك أقام الحزب مخاطبة جماهيرية بموقف جاكسون بالسوق العربي الخرطوم تناولت الأوضاع السياسية والفساد والقمع، وشدد متحدث الحزب على استمرار حزب المؤتمر السوداني في المقاومة للنظام حتى اسقاطه، وأن الاعتقالات والملاحقات لن تخيفهم.

ويعد “المؤتمر السوداني”، أكثر القوى السياسية المعارضة حراكاً في الشارع، باقامة المخاطبات الجماهيرية في الأسواق، وسجّل الحزب رقماً قياسيا في تداول موقع الرئيس، حيث تقلد منصب الرئاسة فيه (5) من القيادات، منذ تأسيس الحزب في عام 1986.