التغيير : الخرطوم   سجل الجنيه السوداني، إنخفاضا قياسيا أمام العملات الأجنبيه، حيث وصل سعره إل ١٢ جنيه ،مقابل الدولا، في تعاملات السوق الموازي.  

وقال أحد تجار العملة لـ “التغيير الالكترونية” الثلاثاء، أن سعر الدولار، وصل الى ١٢ جنيهاً ، خلال التعاملات الكبري، وهي المرة الأولى التي تهبط فيها قيمة الجنيه الى هذا المستوي بسبب الطلب المتزايد علي الدولار من قبل الشركات ، وخاصة تلك التي تعمل في مجال استيراد الأدوية“.  

وتوقع التاجر، الذي فضّل حجب هويته، ان تستمر قيمة الجنيه في الانخفاض، في ظل تزايد الطلب علي الدولار، بعد تراجع موارد النقد الأجنبي منذ انفصال الجنوب سنة 2011.

ويأتي هذا الإنخفاض بعد يوم واحد من إعلان البنك المركزي تمسكه بسعر الصرف الرسمي ، وهو ٦ جنيه مقابل الدولار.