التغيير : سودان تربيون قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، في السودان،(اوتشا)، ان نحو 44,700 مدني نزحوا من مناطق بجبل مرة، في غربي البلاد، بفعل المعارك العنيفة بين الحكومة والمتمردين هناك والتي اشتعلت منذ منتصف يناير الماضي.

وأفادت النشرة الدورية للمكتب الأممي الأحد، أن الإحصائية المؤرخة حتى أواخر يناير، تشمل 31 ألف نازح جديد توجهوا إلى ولاية شمال دارفور فيما زحف الى وسط دارفور 13.700 ،ونوهت الى انه تم إبلاغها بعمليات النزوح تلك إلا انه لم يجر التقصي عن الأعداد الحقيقية التي قد تفضي إلى متغيرات في الأرقام وأوضحت أن التقارير لم تفد بحالات نزوح مماثلة في كل من ولايتي جنوب وشرق دارفور.

ودارت معارك عنيفة منتصف الشهر الماضي حول منطقة جبل مرة بين القوات الحكومية وقوات حركة/ جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور.

وأعربت منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان، مارتا رويداس، الأربعاء قبل الماضي، عن قلقها الشديد إزاء تأثير القتال الدائر في دارفور على آلاف المدنيين الذين أجبروا على الفرار من منازلهم جراء أعمال العنف.

وقال مكتب التنسيق إن نحو 21,400 من النازحين التمسوا الملجأ بالقرب من مقر بعثة اليوناميد في منطقة (سرتوني) بمحلية كبكابية في ولاية شمال دارفور.