التغيير: بورتسودان، صالح أحمد أظهر عدد من البحارة السودانيين بولاية البحر الأحمر سخطهم من عدم حصولهم على فرص عمل في الوقت الذي تسمح فيه السلطات للأجانب بالعمل في الموانئ السودانية. 

وورد في بيان صادر تلقت  “التغيير الإلكترونية”  نسخة منه  وجود مكتب استخدام  أفتتح مؤخراً ببورتسودان  تنحصر  مهمته في  تعيين الاجانب “، وتساءل البيان عن قانونية هذا المكتب .

  وعبر البحارة  في بيانهم عن اسفهم لما اسموه  “وضع العراقيل من قبل مسجل الاتحادات والنقابات بعدم السماح لهم باقامة اتحاد البحارة  مما  خلق فراغاً كبيراً استغلته كثير من شركات الملاحة ووكلائها”  .

وقال اشرف ابراهيم وهو أحد البحارة الساخطين ”  أن المحكمة اصدرت قراراً بقانونية الاتحاد وتسجيله ولكن للأسف لم يتم تنفيذ القرار مما سيجعلنا نلجأ للمحاكم مجدداً “.    

وفي ذات السياق  طالب البحار شمس الدين الجهات المختصة بالعدول عن طريقة تعاملها مع البحارة السودانيين و التي وصفها بالمخالفة للقوانين البحرية  من حيث اعطاء الرواتب الشحيحة  والمعاملة الغير كريمة على حد وصفه .  

ويبلغ عدد البحارة بحسب احصائية ادارة الرقابة  حوالى (8000) بحاراً.