التغيير: بورتسودان، صالح احمد يشكو مواطن جنوب ولاية البحر الأحمر من وجود الغام أرضية منذ 19 عاماً نتيجة حرب الحكومة والمعارضة المسلحة في شرق السودان فيما أكد متضررون من الحرب صعوبة حصولهم على تعويضات وعدت بها الحكومة منذ عام 1997.

وكانت مناطق جنوب طوكر الممتدة حتى الحدود مع دولة اريتريا شهدت قتالا بين قوات الحكومة وقوات ” التجمع الوطني الديمقراطي” في عام 1997 وراح المئات ضحايا لتلك الحرب فيما فقد البعض ممتلكاته.

 واعرب بعض المتضررين  في تصريحات ” للتغيير الإلكترونية ” عن اسفهم لما لاقوه من اهمال وأطلقوا على اتفاقات سلام بين الحكومة وبعض جماعات المعارضة المسلحة  ” بالتسوية  بين مجموعات على حسابهم”.

 

  .وقال محمد عثمان  احد اعيان المنطقة ” إن ما يسمى بسلام الشرق  استفادت منه فئات إنتهازية متسلقة “.  وفي  السياق ذاته اكد إبراهيم عثمان  أن لغما ارضيا فجر عربة لوري يملكها   انفجر  وانه قضى    أكثر  من ( 15)  عاماً دون جدوى بحثا عن تعويض.

.