مسيرات ضخمة ضد السدود  في "مشكيلة و فرّيّق"   الحكومة تتجه للخروج من قطاع النقل استدعاء شؤون المستهلك واتحاد المخابز  بسسب أزمة الدقيق تجار بسوق أم درمان يلوِّحون بالإضراب **

  مسيرات ضخمة ضد السدود  في”مشكيلة و فرّيّق”  

 التغيير: الصيحة

سير الآلاف من المتأثرين بقيام مشروعي سدي دال وكجبار بالولاية الشمالية، مسيرة طافت قرى مشكيلة وفرّيق ، وانتهت بقرية كدنتكار مرقد شهداء كجبار الأربعة، وشددوا على رفضهم السماح ببناء السدود، وإغراق مناطقهم على غرار ما حدث لمدينة وادي حلفا عند بناء مصر للسد العالي. وخرج الأهالي المتجمعين من عدة مشيخات، في مسيرة حاشدة، رافعين لافتات تندد بالسدود المقترحة، كما رددوا هتافات مناوئة للتهجير ومغادرة الأرض، وأقسم المحتجون رافعين الأيدي على أنهم لن يبيعوا أراضيهم ولن يتركوا أرض الجدود، وهتفوا بقوة: “مأساة عبود لن تعود”. وأكد رئيس لجنة مناهضة بناء سدي دال وكجبار عزالدين إدريس سلمية الحشد الجماهيري ورغبتهم في إيصال صوتهم الرافض للمسؤولين في الحكومة. وانضم مواطنو المناطق المحيطة بمشكيلة إلى الاحتجاجات، حيث وصل العشرات من مناطق سمت وكرمة وأردوان وتاجاب إلى منطقة فريق. ومنعت السلطات مستعينة بشرطة المرور السيارات القادمة من مناطق دنقلا وكرمة والزورات من المرور شمال منطقة أشكان للحيلولة دون وصول المحتجين إلى فريق.

**

الحكومة تتجه للخروج من قطاع النقل

التغيير: آخر لحظة

أعلنت وزارة النقل والطرق اتجاهها لطرح كافة قطاعات النقل للتحرير ومغادرة أسواق النقل، بعد أن وضعت استراتيجية الخروج من القطاع خلال الأعوام المقبلة. وقالت إن عمليات التحرير سيتبعها تنظيم وضوابط ولن تكون مطلقة. وأعلن وكيل الوزارة إبراهيم فضل، عن اتجاه وزارته لتحرير تعرفة البصات السفرية وكشف عن قرار مرتقب بأيلولة تعريفة السفر بين المدن للنقل البري وتوفير الخدمة للمواطن وبسعر مقبول، وقال في الورشة التي نظمتها الغرفة القومية لأصحاب البصات السفرية، حول نظام النقل الجماعي “المداورة” بالمركز السوداني للخدمات الصحفية أمس إن عمليات التحرير سيتبعها تنظيم وضوابط، ولن تكون مطلقة، ودعا فضل إلى ضرورة تكامل القطاع الخاص مع القطاع العام، مؤكداً أن توصيات هذه الورشة ستجد الاهتمام من الوزارة معلناً عن دخول خطوط جديدة في السكة حديد وطائرات للنقل الجوي وطرق جديدة بأطوال 2900 كلم سيتم افتتاحها قريباً.

**

استدعاء شؤون المستهلك واتحاد المخابز  بسسب أزمة الدقيق

التغيير: الجريدة

أعلن رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والقوى العاملة بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم التجاني اودون، عن اتجاه لاستدعاء إدارة شؤون المستهلك بوزارة المالية بالولاية لمساءلتها عن دورها في الرقابة وتطبيق قانون حماية المستهلك في توزيع الدقيق، بالإضافة إلى شروعه في اجراءات استدعاء اتحاد المخابز لمعرفة أسباب أزمة الخبز.وقال اودون لـ ” الجريدة ” أمس، إن مسائلة إدارة المستهلك بوزارة المالية تتعلق بتطبيق قانون حماية المستهلك وآليتها في الحماية والرقابة في توزيع الدقيق من خروجه من المخازن وحتى المخابز، وما اذا كان يتم خبز الكميات المستلمة بكاملها أو بيعها من قبل المتعاونين مع الدقيق. واشتكى مواطنون بمناطق دار السلام ام درمان والحارة 58 ود البشير بأمبدة من عدم حصولهم على الخبز يوم أمس من الساعة الثانية ظهراً لنفاذ الكميات المخبوزة في وقت عزا بعض أصحاب المخابز بتلك المناطق قلة المخبوز من الدقيق لتراجع الحصة من 15 جوالا إلى 8 جوالات يوم أمس بالحارة 58 ولفت في الوقت ذاته إلى تحسن في الحصة المستلمة عما كان عليه وقت اشتداد الأزمة.

وفي السياق أكد نائب الأمين العام لاتحاد المخابز عادل ميرغني وجود انفراج نسبي لأزمة الدقيق، واستند على ذلك بدخول مطحن في الخدمة وأشار إلى حدوث انفراج نسبي يوم أمس بسبب زيادة حصة الدقيق للمخابز وهو ما أكده بعض اصحاب المخابز حيث أفادوا باستلامهم لـ 10 جوالات لكل مخبز ومن جانبه أرجع مصدر رفيع بالاتحاد الأزمة بتوقف احد المطاحن الثلاثة ولفت إلى قلة القمح المستورد ونوه لدخول قمح قال إنه سيدخل المطاحن اليوم، ورجح أن يحدث انفراجا. ومن جهتها كشفت وكيلة مركز الخرطوم بالعشرة هدى محمد عبدالله لـ ” الجريدة ” ان يوم أمس شهد توزيع الدقيق المستورد سيجاف وأن أي مخبز استلم 10 جوالات وعزت الأزمة لعقبة في ترحيل الدقيق من بورتسودان للخرطوم.

**

تجار بسوق أم درمان يلوِّحون بالإضراب

التغيير: الجريدة

هدد تجار بسوق أم درمان بالدخول في إضراب مفتوح وإغلاق محالهم التجارية حال استمرار ملاحقتهم من السلطة لتحصيل ضريبة القيمة المضافة.

وقال تجار لـ ” الجريدة ” أمس إنهم اضطروا إلى اغلاق محالهم التجارية يوم الخميس الماضي، نتيجة لملاحقتهم من قبل متحصلي الضرائب، وأشاروا إلى أن موظفين طالبوهم بفتح الخزن لأخذ الضرائب، وزادوا أن ضريبة القيمة المضافة أصبحت فوق دخلهم وما يجنوه من أرباح بسيطة ونوهوا إلى أن انفاذها حسب الاجراءات الجديدة يعني إفلاسهم .

وهدد التجار بالدخول في اضراب مفتوح واغلاق محالهم التجارية حال استمرت تلك الإجراءات التي وصفوها بالتعسفية.

**

إيقاف مرتبات “75” معلما لـ “7” أشهر لأسباب غير معروفة في محليتين بالجزيرة

التغيير: المجهر

يعيش (75) معلما بمرحلة الأساس بمحليتي “24” القرشي والمناقل بولاية الجزيرة حالة معيشية قاسية نتيجة ايقاف مرتباتهم لمدة سبعة أشهر بينهم أكثر من 15 مديراً ومشرفاً لأسباب مجهولة، ولا زالوا يداومون على عملهم. ونقل مصدر مطلع ل”المجهر” أن الذين أوقفت مرتباتهم من خيرة المعلمين بالمحليتين، وأوضح أنهم من قدامي المعلمين وأكفاء، مبيناً أن إيقاف مرتباتهم كان مفاجأة بالنسبة لهم، وحدث دون خطاب يوضح أسباب إيقافها. وكشف المصدر أن المعلمين ظلوا في حيرة من أمرهم بعد الجهد الكبير الذي بذلوه مع المسؤولين بالمحليتين لمعرفة خبايا الأمر، وكشف أن جميعهم يعولون أسراً الأمر الذي أدخلهم في ديون ومطالبات مالية كبيرة جراء الوعود التي يطلقها لهم المسؤولون بفك ايقاف المرتبات، وأكد أنهم أعدوا مذكرة ضخمة يناشدون فيها والي الجزيرة  د. محمد طاهر إيلا ويطالبونه بالتحقيق في الأمر.

**

مساعد الرئيس يدعو لطرح مخرجات الحوار الوطني على الممانعين

التغيير: المجهر

أكد مساعد رئيس الجمهورية، موسى محمد أحمد، سعي الحكومة لإحداث الاستقرار وإحلال السلام سواء أن كان في دارفور أو المنطقتين، في وقت قال فيه أنه لا بد من الوصول إلى تسوية وتوافق سياسي لوضع السلاح، مؤكداً أنه لا يوجد بديل لذلك إلا من خلال الحوار. وأضاف أنه من أجل الإجماع على هذه الوثيقة لا بد من إشراك الذين لديهم آراء ومواقف من الممانعين وطرحها عليهم حتى يكونوا جزءاً من هذه الوثيقة. وقال مساعد رئيس الجمهورية بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، إن الحوار الوطني وصل لمرحلة النهايات، كاشفاً عن حدوث اتفاق تام في معظم القضايا، متوقعاً أن لا تحتاج الجمعية العمومية والموفقين للوقوف في قضايا معينة لأن الاتفاق يعتبر كاملاً، مشيراً إلى أن 99% من اللجان أكملت عملها والبعض قام بتسليم التوصيات، مبيناً أن المتحاورين في قاعة الصداقة بذلوا مجهوداً كبيراً ووضعوا لبنات يمكن أن يتم التأسيس والبناء عليها لمستقبل السودان.

**

الصحة: السودان يشهد أعلى معدلات وفيات الأمهات في العالم

التغيير: اليوم التالي

قالت سارة التيجاني، مديرة إدارة الصحة الإنجابية بوزارة الصحة، إن السودان يشهد أعلى معدلات وفيات الأمهات في العالم، بواقع 216 حالة وفاة لكل 100 ألف ولادة حية، وأشارت خلال مخاطبتها حفل برنامج تدريب القابلات من كل ولايات السودان، تنفذه مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية “راف” بالتعاون مع الصحة أمس السبت، إلى أن هناك خطة لتوسيع تغطية الخدمات الطبية الأساسية ومحاولات تعيين قابلات ليكون لديهن دخل ثابت. من جانبه قال محمد مصطفى مستشار التخطيط الاستراتيجي لمؤسسة الشيخ ثاني أن الدورة تأتي ضمن برنامج “راف” لتنمية قدرات المجتمع الطبي بصورة عامة، وإن الدورة ستكون نبراساً وتطويراً لأداء القابلات نسبة لدورهن المهم في المجتمع، وأضاف: “أعطيناها الأولوية القصوى لأنها تعنى بالخدمات الإنسانية ولأن القابلة مسؤولة عن روحين الأم وجنينها” .

**

70 ألف تلميذ يعانون نقص الإجلاس في جنوب كردفان

التغيير: اليوم التالي

أعلنت وزارة التربية والتعليم بولاية جنوب كردفان، تسلم 2000 وحدة إجلاس مدرسي بكامل ملحقاتها، بدعم من الحكومة الاتحادية، لسد النقص في الإجلاس الذي يعاني منه نحو 70 ألف تلميذ وتلميذة بمدارس الولاية المختلفة. وأكد علي النور، المدير العام لوزارة التربية والتعليم بولاية جنوب كردفان، أمس السبت، أن هذه الوحدات الجديدة تسهم بصورة كبيرة في تهيئة البيئة المدرسية. وقال إن أكثر من 70 ألف تلميذ وتلميذة يعانون من نقص الإجلاس في ولايته، مؤكداً عزم وزارته على حل هذه المشكلة بصورة جذرية من خلال توطين الإجلاس بالولاية.

**

وفاة ثلاثة مواطنين لانعدام محاليل غسل الكلى بجنوب دارفور

التغيير: آخر لحظة

أدى انعدام المحاليل ومستلزمات غسل الكلى في ولاية جنوب دارفور إلى وفاة ثلاث من المرضى، بمستشفى نيالا التخصصي، بينما أضطر أكثر من ثلاثين مريضاً للسفر صوب العاصمة الخرطوم، بحثاً عن العلاج، عقب توقف ماكينات الغسل بالمستشفى لما يزيد عن الأسبوعين، وقال نائب رئيس جمعية مرضى فشل الكلى بجنوب دارفور عصام عبدالرحمن يعقوب لـ ” سودان تربيون ” أمس إن مأساة مرضى الفشل الكلوي بالولاية تفاقمت بعد فشل وزارة الصحة في توفير المحاليل الطبية اللازمة والضرورية بالمستشفى وأوضح أن انقطاع المحاليل الطبية بالمستشفى لأكثر من اسبوعين أسهم في تدهور الأوضاع الصحية للمرضى ، قبل أن يتهم وزارة الصحة بالإهمال المتعمد في توفير المحاليل الطبية بالولاية مبينا أن توقف المستشفى عن عمليات الغسيل أودى بحياة ثلاثة من المرضى، وأفاد عصام أن أكثر من 76 من مصابي الفشل الكلوي يصارعون المرض حاليا خاصة وأن المستشفى قلصت ساعات الجلسات من 4 ساعات إلى 3 ساعات للمريض قبل أن تتوقف عن العمل نهائيا ودعا المسؤول حكومة الولاية إلى توفير المحاليل بصورة عاجلة ووضع تحوطات لتفادي نفاذها مرة أخرى حفاظا على حياة المرضى كاشفا عن أن الولاية دائما تنال حصة غير مكتملة من الأدوية مما يجعلها تواجه عجزا مستمرا وأضاف: ” وزير الصحة وعد بتوفير الأدوية وطمأن بأنها في الطريق من الخرطوم لكنها لم تصل الولاية حتى اللحظة “.

**

الخرطوم تفرض رسوماً كبيرة على الصناعات الحديدية

التغيير: الصيحة

فرضت ولاية الخرطوم جمارك ورسوماً إضافية على الصناعات الحديدية في الولاية، وهدد فيه ملاك مصانع الحديد والتسليح بولاية الخرطوم بالتوقف عن العمل عقب قرار وزارة الصناعة والاستثمار بالخرطوم بتنفيذ فرض رسوم خدمات صناعية عليها. وتحصلت “الصيحة” على قرار أصدرته وزارة الصناعة والاستثمار بولاية الخرطوم أمس فرض رسوم خدمات على المنشآت الصناعية وعلى المنتجات بواقع جنيهين عن كل جوال ردة وفرض 10 قروش على المصانع نظير انتاج طن البوهيات، و150 جنيهاً مقابل طن الحديد وجنيهين على كل متر سيراميك و 5 جنيهات عن كل ماسورة حديد بجانب جنيهين عن كرتونة صابون التواليت والغسيل و5 قروش على كيلو صابون البودرة إضافة إلى 250 جنيهاً على الثلاجة ومثلها على المكيف والبوتوجاز والفرن الكهربائي.

**

استدعاء شؤون المستهلك واتحاد المخابز  بسسب أزمة الدقيق

التغيير: الجريدة

أعلن رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والقوى العاملة بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم التجاني اودون، عن اتجاه لاستدعاء إدارة شؤون المستهلك بوزارة المالية بالولاية لمساءلتها عن دورها في الرقابة وتطبيق قانون حماية المستهلك في توزيع الدقيق، بالإضافة إلى شروعه في اجراءات استدعاء اتحاد المخابز لمعرفة أسباب أزمة الخبز.وقال اودون لـ ” الجريدة ” أمس، إن مسائلة إدارة المستهلك بوزارة المالية تتعلق بتطبيق قانون حماية المستهلك وآليتها في الحماية والرقابة في توزيع الدقيق من خروجه من المخازن وحتى المخابز، وما اذا كان يتم خبز الكميات المستلمة بكاملها أو بيعها من قبل المتعاونين مع الدقيق. واشتكى مواطنون بمناطق دار السلام ام درمان والحارة 58 ود البشير بأمبدة من عدم حصولهم على الخبز يوم أمس من الساعة الثانية ظهراً لنفاذ الكميات المخبوزة في وقت عزا بعض أصحاب المخابز بتلك المناطق قلة المخبوز من الدقيق لتراجع الحصة من 15 جوالا إلى 8 جوالات يوم أمس بالحارة 58 ولفت في الوقت ذاته إلى تحسن في الحصة المستلمة عما كان عليه وقت اشتداد الأزمة.

وفي السياق أكد نائب الأمين العام لاتحاد المخابز عادل ميرغني وجود انفراج نسبي لأزمة الدقيق، واستند على ذلك بدخول مطحن في الخدمة وأشار إلى حدوث انفراج نسبي يوم أمس بسبب زيادة حصة الدقيق للمخابز وهو ما أكده بعض اصحاب المخابز حيث أفادوا باستلامهم لـ 10 جوالات لكل مخبز ومن جانبه أرجع مصدر رفيع بالاتحاد الأزمة بتوقف احد المطاحن الثلاثة ولفت إلى قلة القمح المستورد ونوه لدخول قمح قال إنه سيدخل المطاحن اليوم، ورجح أن يحدث انفراجا. ومن جهتها كشفت وكيلة مركز الخرطوم بالعشرة هدى محمد عبدالله لـ ” الجريدة ” ان يوم أمس شهد توزيع الدقيق المستورد سيجاف وأن أي مخبز استلم 10 جوالات وعزت الأزمة لعقبة في ترحيل الدقيق من بورتسودان للخرطوم.

**

حركات تطالب بتأجيل الاستفتاء الإداري لدارفور

التغيير: السودانيد

طالبت حركات دارفورية، بتأجيل استفتاء دارفور الإداري المزمع إجراؤه في أبريل القادم، إلى بعد نهاية مؤتمر الحوار الوطني. وأعلن رئيس حركة تحرير السودان صالح آدم إسحاق أن أولى أولوياتها بعد التوقيع على السلام هي تنفيذ بند الترتيبات الأمنية مع الحكومة، ثم التحول إلى حزب سياسي للمساهمة مع بقية القوى السياسية في قضايا الوطن المختلفة. وقال رئيس الحركة الموقع على اتفاق سلام مع الحكومة بولاية شمال دارفور مؤخراً، إن جلوس حركته للتفاوض جاء استجابة لنداءات رئيس الجمهورية عمر البشير المتكررة ودعوته للحركات المسلحة للحوار فضلا عن استجابة لنداء الإدارات الأهلية بدارفور والرموز القبلية. وأضاف في منبر وكالة الانباء السودانية يوم السبت ” نطالب بتأجيل إجراء الاستفتاء لحين نهاية مؤتمر الحوار”، من جهته قال رئيس حركة العدل والمساوة الديمقراطية محمد ابراهيم أزرق إن الحوار هو الحل الوحيد لحل قضايا البلاد وأضاف ” ينبغي أن ننتظر نتيجة الحوار الوطني ثم ينفذ الاستفتاء ” وقال: ” انضمامنا للحوار لنقول كفى للحرب فحملنا للسلاح لم يكن الا لدواعي المرحلة فقط ” .

**

فريق جيولوجي يدرس ظاهرة تشقق الأرض بمروي

التغيير: السوداني

من المقرر أن يصل فريق من خبراء الجيولوجيا بوزارة المعادن إلى محلية مروي اليوم، للوقوف على تأثيرات ظاهرتي تشققات الأرض والمنازل بمنطقة القرير والطفح المائي ” النز ” بأجزاء واسعة من منطقة مروي، وقال معتمد المحلية العميد مبارك محمد شمت في تصريح له ، إنه بحث مع وزير المعادن د. أحمد محمد الكاروري أهمية اجراء دراسات عاجلة بشأن الظاهرتين التي تتأثر بهما بعض المناطق بالمحلية مؤكدا اهتمام محليته بالتحوطات الاحترازية لتلافي أي مخاطر محتملة إثر الظواهر الطبيعية واجراء الدراسات المختصة بشأنها مبكراً. وشهدت بعض مناطق المحلية مؤخرا تشققات سطحية على الأرض وجدران المنازل بأجزاء محدودة من منطقة القرير فيما شهدت مناطق واسعة بنوري وجود الطفح المائي المعروف محليا ” بالنز”.