التغيير : الخرطوم    اعلنت الأمم المتحدة  انها وبالتعاون مع شركائها  وزعت اغذية ، ومساعدات إنسانية أخرى لحوالي ( 38,000) من المدنيين -  غالبيتهم من النساء، والأطفال - الذين نزحوا بسبب النزاع الأخير الذي اندلع في منطقة جبل مرة في دارفور. 

وقالت في بيان صادر من الشئون الانسانية بالخرطوم الاثنين  ” ان المعينات شملت أيضاً مساعدات منقذة للحياة  جرى وصلت إلى المنطقة بتاريخ 11 فبراير عام 2016، وشملت  الماء، والمآوي، ومعدات الطبخ، والمراحيض، وكذلك مستلزمات طبية، ومكملاتغذائية للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية“..

واكدت أن الآلاف فروا إلى ولاية وسط دارفور، إلا إن الأمم المتحدة لم تتمكن بعد من التحقق من موجة النزوح التي ابلغ  عنها ، والاستجابة للاحتياجات الإنسانية هناك”.

وقالت  مارتا رويداس، المنسق المقيم  للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية، “لقد جرى تقديم إمدادات الطوارئ للنازحين الجدد في ولاية شمال دارفور، ولكن هناك حاجة إلى دعم على المدى الطويل، طالما لا تزال الأوضاع غير آمنة بالنسبة لعودة هؤلاء النازحين إلى قراهم.

وحذرت من استمرار عمليات النزوح في ظل استمرار القتال ،  داعيةً إلى وقف الأعمال العدائية، وحثت  جميع أطراف النزاع إلى السماح للعاملين في المجال الإنساني الدولي ليتمكنوا من الوصول إلى النازحين في ولاية وسط دارفور