التغيير : الخرطوم  اعتقلت الأجهزة الأمنية، عشرات الناشطين، إثر تنظيمهم وقفة احتجاجية ضد السدود أمام فندق السلام روتانا، حيث تواجد الرئيس البشير ووزير المالية السعودي.  

واصطدمت قوات الشرطة والأجهزة الأمنية، مع المحتجين وأطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، واعتقلت العديد من قيادات المناطق التي ستُقام عليها السدود بشمال السودان.  

وتعتزم الحكومة السودانية انشاء سدود لتوليد الكهرباء بتمويل سعودي، في مناطق كجبار والشريك ودال.

وتقول لجنة مناهضة السدود، ان إقامة هذه السدود  سيؤدي إلى تدمير ١٧٠ قرية ، وتشريد أكثر من ١٠٠ ألف أسرة ، بالاضافة إلى تدمير أكثر من ٥٠٠ موقع أثري. 

وبدأت لجان المناهضة في تنظيم وقفات ومظاهرات احتجاجية في المناطق التي ستقام بها السدود وفي العاصمة الخرطوم.