جلال الدقير: باطن الأرض خير لنا إذا لم  تنفذ مخرجات الحوار اطلاق سراح 30 محتجاً على إقامة سدود كجبار ودال والشريك نقص حاد في دقيق الخبز بمدني "تشريعي الخرطوم" يطالب بردع مثيري الشغب بملاعب كرة القدم **

جلال الدقير: باطن الأرض خير لنا إذا لم  تنفذ مخرجات الحوار

التغيير: الصيحة

قطع مساعد رئيس الجمهورية د. جلال يوسف الدقير بالتزام رئاسة الجمهورية بإنفاذ مخرجات الحوار معتبراً أنها تعد المخرج الوحيد لأزمات البلاد ورأى أن النكوص عن تنفيذ المخرجات يعني”الطوفان” مؤكداً أنه لا أحد يريد أن يكتسح البلاد بالطوفان مستبعداً أي تعديل أو سمكرة في التوصيات التي خرجت من اللجان خلال مراحل الصياغة. وقال د. جلال الذي سجل زيارة للصحيفة بالأمس على رأس وفد من آلية الحوار إن الإرادة الكبيرة التي لمسها لدى رئيس الجمهورية تجاه الحوار تؤكد أنه سيلتزم بإنفاذها كما جاءت وقال “إذا لم تنفذ مخرجات الحوار كما هي، فسكون باطن الأرض خير لنا من ظاهرها” قاطعاً أن لجان الحوار ناقشت بقلب مفتوح كل مشكلات البلاد ووصلت لمخرجات جيدة، مشيراً إلى أن رافضي الحوار ما كان لهم أن يناقشوا أكثر مما تم نقاشه لافتاً إلى أنهم سيطرحون وثيقة الحوار على الرافضين بالداخل والخارج للتوافق حولها كونها ستكون ملكاً للشعب السوداني.

**

اطلاق سراح 30 محتجاً على إقامة سدود كجبار ودال والشريك

التغيير: الجريدة

فضت السلطات بالقوة الوقفة الإحتجاجية التي نظمها مناهضو قيام سدود كجبار ودال والشريك، أمام فندق السلام الروتانا بالخرطوم يوم أمس، بالتزامن مع توقيع الحكومة على اتفاقية الحصاد المائي مع الصندوق السعودي للتنمية ضمن فعاليات ملتقى الإستثمار، وتم إعتقال مجموعة من المحتجين قبل أن يتم إطلاق سراحهم لاحقاً وحسب متابعات “الجريدة” فإن الإعتقال طال أكثر من 30 من المحتجين بينهم د. محمد جلال هاشم وعبدالرحيم عبدالله وفاطمة عبدالله ومي فيصل وجوليا فكري وصباح عثمان كيلا واعتزاز تاج السر، وتم إطلاق سراحهم مع بقية المعتقلين. وقال شهود عيان أن عدداً من المحتجين أصيبوا ومنهم علي محمد علي وشاهيناز جمال وسعدية وعلي دابا. وتهدف الوقفة الاحتجاجية إلى رفض إقامة سدود “كجبار ودال والشريك”. وكان البرلمان أجاز مؤخراً اتفاقيات لتمويل سدود كجبار ودال والشريك.

**

نقص حاد في دقيق الخبز بمدني

التغيير: اليوم التالي

كشف مدثر عبدالرحيم، رئيس شعبة المخابز بمحلية ودمدني الكبرى، أن كميات الدقيق التي كانت تصل إلى المحلية كل أسبوع نقصت من 5000 جوال إلى 1500 وأرجع ذلك إلى احتكار شركة واحدة لترحيل الدقيق، منوها إلى أن المخابز العاملة في المحلية 266 مخبزاً بلدياً و19 آلياً وعزا تفاقم أزمة الخبز إلى ضعف الوارد من الدقيق المستورد، وطالب خلال تصريح لـ”اليوم التالي” بمضاعفة الدقيق المخصص للمحلية، وحل مشكلة الأفران التي تعمل بأسطوانات الغاز سعة 50و25 كيلو، منوهاً إلى ارتفاع سعر الغاز، فيما شكا بعض أصحاب الأفران من ارتفاع تكلفة اليد العاملة والخميرة والزيوت وزيادة أسعار الدقيق لبعض الشركات وخروج أخرى من عمليات الاستيراد والطحن، وقال صاحب فرن فضل حجب اسمه لـ”اليوم التالي” إن تفاقم أزمة الدقيق أدخلنا في خسائر لا يعلمها إلى الله وصبرنا كثيراً لكن اذا استمر الحال سنرفع الإشارة الحمراء ونغلق الأفران حتى لا ترتفع تكلفة الرغيفة وندخل السجون بسبب الديون.

**

“تشريعي الخرطوم” يطالب بردع مثيري الشغب بملاعب كرة القدم

التغيير: السوداني

انتقد مجلس تشريعي ولاية الخرطوم، العنف الذي يحدث في ملاعب كرة القدم وطالب بالابتعاد عن الفتن وتطبيق الموروثات الدينية التي دعا لها الإسلام داخل الملاعب، مطالباً بإنفاذ القوانين التي تردع مثيري الشغب، وقال رئيس المجلس صديق الشيخ، في ورشة “العنف في ملاعب كرة القدم السودانية – الواقع والمآلات” بالمجلس أمس، إن الرياضة تدعو إلى نبذ العنف وتوحيد الصفوف وترسيخ قيم التسامح، مؤكداً أن مجلسه يدعو للابتعاد عن الفتن في الملاعب الرياضية فيما أوصت الورشة بإصدار عقوبات رادعة على أي نادي يحدث شغباُ من قبل جماهيره وضرورة أن تحدد الأندية متحدثاً رسمياً باسمها وإلزام اللاعبين بعدم الإدلاء بأي تصريحات للإعلام إلا بموافقة الناطق الرسمي تجنباً لإثارة الجمهور.

**

لجنة برلمانية: تزايد حالات الإصابة بالسرطان في السودان  

التغيير: المجهر

أقرت لجنة الصحة والبيئة والسكان بالبرلمان بتزايد حالات الإصابة بالسرطان في السودان سنوياً، وفيما كشفت عن رصد أعلى نسبة إصابة بالمرض بين الأطفال مقارنة بالكبار، أكدت انتشار السرطان بنسبة كبيرة في ولايتي الجزيرة والشمالية تليها المناطق المتأثرة ببيئة انتاج البترول كولايتي غرب كردفان وشرق دارفور. وأكد رئيس اللجنة بالإنابة “صالح جمعة” في تصريحات أمس الأربعاء تلقيهم شكاوى رسمية من منظمات وناشطين بولاية غرب كردفان حول تعرضهم لأضرار صحية وبيئية ورصد حالات إصابة بالسرطان إضافة لأمراض وسط الحيوانات في مناطق البترول، وكشف عن إتجاهم لإجراء تقص ميداني بالولاية في الأيام القادمة.

**

المجلس الطبي يكشف عن ارتفاع نسبة الأخطاء االطبية إلى 5,7%

التغيير: المجهر

كشف المجلس الطبي عن ارتفاع نسبة الأخطاء الطبية إلى 5,7% وأن 83% منها يمكن تجنبه من خلال إصلاح النظام الصحي وتجويده ومهنية الأطباء وتوقع أن يحدث ذلك إنفراجاً ويقلل نسبة الأخطاء. وعزا التأخر في الفصل في الشكاوي للأخطاء الطبية إلى أن تحديد الخطأ مسألة معقدة وأنه يمر بسلسلة من الإجراءات تاخذ وقتأ طويلاً، وأقر بارتفاع الشكاوى في مجال النساء والتوليد ويتم الفصل في 10% منها وحمل الجمعيات الطبية مسؤولية تدريب الأطباء في وقت أعلن فيه إدخال مقررات المهنية الطبية ومادة الاتصال لجميع كليات الطب ويتم التدريب عليها إلى أن يتخرج الطالب على أن يتم ربطه بالممارسة الطبية، منوهاً إلى تدريب 12 ألف طبيب “إختصاصيين ونواب وأطباء امتياز” على المهنية الطبية وعمل دورات تدريبة للإختصاصيين في مستشفيات الشعب وأم درمان وعطبرة والأبيض فيما أكدت وزارة العدل قلة السوابق في الأخطاء الطبية.

**

 

الكشف عن دخول كميات كبيرة من السلع الفاسدة للبلاد عبر التهريب

التغيير: آخر لحظة

أقر وزير مجلس الوزراء والمشرف على هيئة المواصفات والمقاييس أحمد سعد عمر بوجود سلع كثيرة غير مطابقة للمواصفات والمقاييس تدخل للسودان عبر التهريب كاشفاً عن إنشاء نقاط بولاية كسلا والحدود الغربية للحد من التهريب، وأضاف: “إذا سعينا كمواطنين وأوقفنا التهريب نكون فعلاً أفدنا نفسنا والبلد”، وأعلن عمر في تصريح صحفي من نيالا أمس تكوين جسم تنسيقي بين المواصفات والمقاييس وضبط الجودة الولائية وإتحاد أصحاب العمل وحكومة جنوب دارفور لإزالة ازدواجية الرسوم التي توخذ من المواطنين مؤكداً حرصهم على مطابقة أي سلعة تدخل البلاد بأن تتكون مطابقة للمواصفات والمقاييس.

**

جمعية طبية: 80% من النساء يلدن في المنازل

التغيير: آخر لحظة

كشفت  جمعية اختصاصي النساء والتوليد أن 75-80% من الولادات تتم في المنازل عن طريق القابلات و20% فقط داخل المستتشفيات، في وقت تعقد فيه اليوم مؤتمرها الثامن والعشرون بتشريف النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح بمشاركة خبراء من خارج السودان وأطباء من المهجر، وأكد نائب رئيس الجمعية  د. معاوية الصادق، في مؤتمر صحفي بـ”سونا” أمس على ضرورة العمل بالارتقاء بصحة المرضى وخفض وفيات الأمهات مشيراُ إلى وجود تدني في وفيات الأمهات في السودان.

**

محاكمة وكيل سابق  بوزارة الصحة لشراء أجهزة طبية تالفة

التغيير: الصيحة

أرجأت محمكة المال العام برئاسة القاضي الدكتور صلاح الدين عبدالحكيم جلستها أمس لمحاكمة المتهمين بشراء أجهزة طبية غير صالحة لوزارة الصحة الإتحادية بسبب غياب المتحري، ويواجه الاتهام في هذه القضية وكيل وزارة سابق وموظفون وصاحب شركة، وبحسب تفاصيل القضية فإن وزارة الصحة بولاية الخرطوم كانت قد إستوردت أجهزة لحرق النفايات بقيمة مليوني جنيه وتم شراؤها من صاحب شركة وهو من ضمن المتهمين، واتضح فيما بعد أنها أجهزة تالفة ولا تعمل، ودون بلاغ بالواقعة لدى النيابة.

**

قرار مرتقب بخصخصة إنتاج الكهرباء

التغيير : الجريدة

كشف وزير المالية والتخطيط الإقتصادي بدرالدين محمود عن قرارات مهمة ستصدر خلال الأيام القادمة في قطاعات حيوية لتحويلها لشركات مساهمة عامة بدلاً عن بيع المؤسسات الحكومية. وأعلن عن فتح الإستثمار للقطاع الخاص في مجال البنيات التحتية بما فيها إنتاج الكهرباء والسكة حديد والنقل النهري، وقال إن دعم الكهرباء سيكون من محددات الاستثمار في مجال إنتاج الكهرباء. وأكد محمود استعداد وزارة المالية للتعاون مع أي مستثمر يرغب في الدخول في مجال تمويل الكهرباء وقال: ” يمكن أن نصل بالتعاون مع وزارة الكهرباء لتحديد التعرفة المناسبة مع الراغبين في الاستثمار في تمويل إنتاج الكهرباء”، بالإضافة إلى السماح لهم بتحويل الأرباح وأضاف “سنستمر في الخصخصة”، وأقر بتأثر الفئات الفقيرة من برامج الإصلاح الاقتصادي مما حدا بالحكومة إلى زيادة الصرف على صناديق الضمان الاجتماعي، وكشف أن الوزارة تعكف حالياً على دراسة قانون العمل الذي ظل عقبة أمام المستثمرين وأكد سعيهم لتجنب مسألة الرسوم الولائية لتأثيرها على الاستثمار. في السياق أشار وزير الصناعة محمد يوسف إلى أن فتح المجال لإنتاج الكهرباء للقطاع الصناعي سيعمل على إخراج الصناعة من النفق الحالي وقال: “لن تكون هنالك نهضة صناعية حتى يتم توفير ما بين 3-5 آلاف ميقاواط حتى العام2019“.

**

أطباء يطالبون بمراجعة منشور وزارة العدل بشأن الأخطاء الطبية

التغيير: السوداني

طالب أطباء بمرجعة بعض فقرات منشور وزارة العدل في يناير 2016 بشأن الأخطاء الطبية، وأن يكون للأطباء فصل خاص في القانون وأن لا تكون مواد وفقرات ضمناً، وقال ممثل وزارة العدل النذير حامد خلال حديثه بورشة الاختصاصيين والقانونيين بمركز التدريب المستمر أمس، إن هنالك لجنة تم تكوينها لدراسة قوانين الأطباء وتعديلها وإزالة ما فيها من لبس وتقاطعات وستصدر توصياتها المعدلة خلال الأسابيع المقبلة. من جهته قال عضو الجمعية السودانية للاختصاصيين بروفيسور الزين كرار إنه لابد أن يراجع الأطباء أنفسهم وألا يدافعوا عن إخوتهم بالحق وبالباطل، وأن يحاسبوا أنفسهم قبل أن يحاسبوا، وأن يوفوا بمسؤوليتهم بالكامل لتقليل الأخطاء الطبية.