ناشدت المعارضة الاريترية قوى التغيير السودانية بالعمل على مساندتها وحمايتها من حملات اعتقال واسعة لمعارضين اريترين من قبل "الأمن السوداني" وتسليمهم إلى اسمرا أو ابعادهم من السودان.

ناشدت المعارضة الاريترية قوى التغيير السودانية بالعمل على مساندتها وحمايتها من حملات اعتقال واسعة لمعارضين  اريترين من قبل “الأمن السوداني” وتسليمهم إلى اسمرا أو ابعادهم من السودان.

وأشارت المعارضة في بيان صحفي تلقت ” التغيير الإلكترونية”  نسخه منه إلى  ما حدث للمعارض الارتري حسين خليفة وعبدالله عبودي اللذين اعتقلا في الاشهر الماضية وتم اطلاق سراحهما وترحيل خليفة مباشرة من المعتقل  في اطار صفقة أمنية سودانية اريترية .

؛وقال موقع عدوليس المعارض في كلمته الاسبوع الماضي إن العلاقة بين الخرطوم وأسمرا تقوم على نظامين شموليين ولا تخدم الشعبين …فيما انتقد الصحفي الاريتري المعارض جمال همد صمت المعارضة السودانية عما يحدث للمعارضين الاريتريين في السودان ،واهمالها حتى لتعرض شيخ سبعيني للاعتقال في إشارة لحسين خليفة .

ودعا همد قوى التغيير السودانية لمساندة المعارضة الاريترية وحمايتها لانها لن تبحث عن ارض اخرى تلجأ اليها لأن السودان هو عمقها وامتدادها الطبيعي والشعب السوداني هو من حماها ويحميها لعشرات السنوات”   منوها إلى   ” أن الاغتيالات والاختطافات  التي طالت قادة المعارضة الاريترية مسؤولة منه الحكومة وليس الشعب “.