المواصفات تحذر من تلوث المياه بسبب الذهب والنفط تجاوزات خطيرة بشركة مطارات السودان حجز ملف قضية 25 متهماً أجنبياً بتقويض النظام أكثر من 5 آلاف أسرة تعيش العطش والظلام في ود مدني **

المواصفات تحذر من تلوث المياه بسبب الذهب والنفط

التغيير: الجريدة

حذرت هيئة المواصفات، من أن تدهوراً بيئياً بدأ يظهر في عدة قطاعات، خاصة قطاع التعدين الأهلي للذهب، واستكشاف النفط الذي أدى لتعرية بعض المناطق الزراعية، وتسبب في إزالة الغطاء النباتي، وأحدث تلوثاً في بعض الموارد خاصة المياه. وقال رئيس وحدة الكيمياء التابعة للمواصفات والمقاييس فرع مطار الخرطوم، علي التماسي حمد آدم، إن تغير المناخ له آثار كبيرة على كثير من الأنشطة الاقتصادية المدرة للدخل مثل الصمغ العربي، وأضاف أن التغير المناخي تسبب في تراجع انتاج الصمغ العربي في البلاد، ما يتطلب تدخلاً عاجلاً لإعادة السودان إلى وضعه الطبيعي في انتاج هذه السلعة. وأكد آدم أن التدهور البيئي بدأ يظهر في عدة قطاعات إنتاجية، وأبان أن قطاع التعدين الأهلي للذهب واستكشاف النفط والإنتاج النفطي، أدى لتعرية بعض المناطق الزراعية، وتسبب في إزالة الغطاء النباتي في بعض المناطق، مما أحدث تلوثاً في بعض الموارد خاصة المياه، مما يترتب معه ضرورة تقييم الأثر البيئي لتلك الأنشطة الإنتاجية.

**

تجاوزات خطيرة بشركة مطارات السودان

التغيير: آخر لحظة

حصلت “آخر لحظة” على معلومات خطيرة عن تجاوزات بشركة مطارات السودان القابضة، منها إصدار المدير العام للشركة لأمر إداري، وجه فيه بحرمان أي شركة أو جهة متعاقدة تدخل الشركة القابضة أو شركاتها التابعة لها في أي قضايا عدلية من تقديم خدماتها بالشركة القابضة ويتم حذفها من أي عطاءات تطرح بواسطتهم، ووجه الأمر الإداري والذي حصلت الصحيفة على نسخة منه وحمل الرقم 5 للعام الجاري، الجهات ذات الصلة بتنفيذه. وكان خطاب التهديد الذي صدر من المدير العام جاء في أعقاب تقدم جهات عديدة ومستشارين وأسماء أعمال وأفراد بشكاوى ضد الشركة القابضة وصلت إلى المحاكم ومراكز الشرطة. كما وجه المدير بفسخ بعض العقود السارية أو المنتهية عقب شكاوى تلك الجهات المتضررة من الشركة القابضة، وأبلغت جهات قانونية الصحيفة أن قرار الأمر الصادر من المدير العام مخالف للقانون والدستور الذي كفل حق المقاضاة، وعلمت الصحيفة أن الشركة القابضة وقعت عقداً الشهر الماضي مع شركة خليجية بهدف تطوير خدمات مطار الخرطوم اتضح أنها غير متخصصة في بناء وتمويل وتشغيل المطارات، وأغلب أعمالها في مجال الاستيراد والبيع بالتجزئة مثل بيع الهواتف الجوالة وملحقاتها.

**

حجز ملف قضية 25 متهماً أجنبياً بتقويض النظام

التغيير: الصحافة

حجزت محكمة الإرهاب بمجمع محاكم الخرطوم شمال أمس، ملف قضية خمسة وعشرين متهماً أجنبياً من رعايا دولة جنوب السودان يتبعون لحركة العدل والمساواة جناح دبجو متورطين في خوض حروبات بدعم وغطاء دولة الجنوب السوداني وتقويض النظام الدستوري وزعزعة استقرار البلاد ونهب الدولة وترويع مواطنيها في معارك بدارفور، لصياغة القرار بعد إيداع المرافعات الختامية عقب استغناء ممثل الاتهام عن استجواب الملحق العسكري بسفارة جنوب السودان بالخرطوم واكتفائه بما قدم من شهود وبيانات، وتشير وقائع القضية إلى أنه تم تشكيل لجنة من القوات المسلحة وقوات من حركة العدل والمساواة جناح دبجو بعد توقيع اتفاقية السلام لفرز الأجانب المشاركين في الحركة ومن خلال التحقيق معهم أقروا بأنهم كانوا ضمن قوات الحركة واشتركوا في معارك ضد السودان ونهب وقتل المواطنين وتم ترحيلهم من الفاشر إلى الخرطوم واتخذت السلطات إجراءات قانونية في مواجهتهم، وبعد اكتمال التحقيق معهم أحيلت أوراق الدعوى للمحكمة للفصل.

**

أكثر من 5 آلاف أسرة تعيش العطش والظلام في ود مدني

التغيير: المجهر

قال إسماعيل أحمد محمد، رئيس اللجنة المكلف للخدمات بمنطقة عترة بود مدني، إن أكثر من 5 آلاف أسرة تعيش العطش والظلام بمنطقة عترة الامتداد الجنوبي بمحلية ود مدني الكبرى. وأوضح إسماعيل ل”اليوم التالي”، أمس الأربعاء، أن 682 منزلاً شيدت بالمواد الثابتة منذ عام 2000 على أرض حكومية “حيازة” تحت النمرة 7/41 و293 ومربع 9 حرم قرية عترة، وأن جامعة الجزيرة دخلت في نزاع مع المواطنين حول ملكية الأرض وأصدرت خطابات لبعض الجهات الخدمية لإيقاف تقديم خدمات المياه والكهرباء بحجة أن الأرض مسجلة باسم الجامعة بسجلات أراضي ولاية الجزيرة، موضحاً أن الأرض حكومية بحسب شهادة البحث المؤرخة في 19 نوفمبر 2015، واشتكي من سياج شيدته الجامعة منع المواطنين من مزاولة حرفتي الزراعة والرعي. وطالب الجهات المختصة بالتدخل وحل المشكلة وفقاً للقانون ودستور السودان حول ملكية الأرض والمنفعة.

**

الخرطوم تعتمد بدء العام الدراسي القادم في العاشر من يوليو

التغيير: المجهر

وافق مجلس وزراء حكومة ولاية الخرطوم، في اجتماعه أمس برئاسة والي الخرطوم، الفريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين، على توصية وزارة التربية ببدء العام الدراسي القادم “2016 – 2017″، في العاشر من يوليو 2016م، عقب عطلة عيد الفطر المبارك، على أن يكون العام الدراسي “164” يوماً، وهي مدة مثالية حسب معايير اليونيسيف وإفادة وزير التربية د. فرح مصطفى.

**

الوطني: تحالف الـ 41 حزباً كرتوني

التغيير: اليوم التالي

استخف المؤتمر الوطني، بتحالف ال41 حزباً، أبرزها حركة الإصلاح الآن، التي أعلنت نيتها العمل على إسقاط النظام، واعتبر عبد السخي عباس، رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني الخرطوم، أن تلك الأحزاب عبارة عن أسماء كرتونية، متحدياً إياها أن تذهب إلى الانتخابات أو تشارك في الحوار إن كان لها تأثير –على حد قوله- ونوه لـ “اليوم التالي” أمس الأربعاء أن تحالف تلك الأحزاب يهدف إلى تعكير أجواء ختام الحوار وخلق البلبلة لجهة أن الحوار قضية وطنية ناجحة، وأضاف: “يريدون أن يحثوا عليه التراب لكن هيهات لهم والحوار سيمضي إلى بر الأمان”.

**

الإرشاد تقرر إيقاف الحج عبر الوكالات

 التغيير: آخر لحطة

أصدرت وزارة الإرشاد والأوقاف قراراً قضى بموجبه إيقاف الحج عبر الوكالات، عازية ذلك لكثرة شكاوى الحجاج منها، مشيرة إلى أن القرار جاء وفقاً لتوجيهات رئاسة الجمهورية في هذا الشأن، وقال وزير الإرشاد عمار ميرغني ل”اس ام سي”، إن الوكالات أصبحت لا تلتزم بالضوابط والمعايير بجانب ارتفاع تكاليف الحجيج من بعض الوكالات، كاشفاً عن بعض البلاغات التي وردت من الحجاج حول عدم وجود الاهتمام من هذه الوكالات والإرشادات عند وصولهم للمملكة العربية السعودية، معلناً عن إتاحة الفرصة للوكالات في جانب العمرة فقط أسوة بالدول الأخرى بأن يدار الحج عبر إدارة واحدة، وزارة الأوقاف أو إدارة الحج.

**

خروج 8 آلاف حافلة عن العمل بالخرطوم

التغيير: آخر لحظة

قطع الأمين العام للنقل الوسيط، أمين علاقات العمل بالنقابة العامة لعمال النقل البري والجوي والمواصلات، أحمد النور أحمد، أن عدد الحافلات العاملة في النقل بولاية الخرطوم “30” ألف حافلة، توقف منها “8” آلاف حافلة لارتفاع أسعار الاسبيرات، بجانب التعرفة غير المجزية. وطالب النور في تصريحات أمس، بضرورة فتح الترخيص التجاري للامجادات، والكريز “اللوحة الخضراء”.  

**

الأمم المتحدة: أحداث جبل مرة أجبرت 100 ألفاً على النزوح

التغيير: الصيحة

كشفت الأمم المتحدة، عن ارتفاع أعداد النازحين جراء العمليات العسكرية بجبل مرة إلى أكثر من 100 ألف نازح مؤكدة وصول أكثر من 85 ألفاً إلى ولاية شمال دارفور واستقرار نحو 22 ألف منهم بمنطقة طويلة و 63 ألف آخرين بمنطقة سورتوني، فضلاً عن وصول 2000 نازح لكبكابية فيما قطعت بمنعها من دخول ولاية وسط دارفور للوقوف على أوضاع النازحين رغم إرسالها 6 طلبات للحكومة مشيرة إلى أن رفض الحكومة يدور حوله نقاش داخل مجلس الأمن حالياً. وقال المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان مارتا رويداس خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس بالخرطوم عقب عودتها من دارفور، إن المنظمة الدولية للهجرة، أكدت وصول 22.261 من النازحين الجدد إلى منطقة طويلة مؤكدة أنها تحققت من 18.974 منهم، كما أكدت وصول 63.223 من النازحين الجدد إلى سورتوني.

**

2.5 مليون مهاجر غير شرعي بالبلاد

التغيير: الصيحة

كشف رئيس هيئة مكافحة الوجود غير الشرعي الصادق محمد أحمد إسحاق، عن وجود 2.5 مليون مهاجر غير شرعي بالسودان، مشيراً إلى أنهم دخلوا البلاد عبر المنافذ الحدودية مع دول الجوار وشدد على أهمية وضع العقوبات الرادعة للحد من التسلل غير الشرعي لافتاً إلى التأثير السلبي للهجرة العشوائية في تنامي معدلات الجرائم العابرة للحدود وتفشي بعض الظواهر السالبة. وأوضح إسحاق في مؤتمر صحفي أمس، أن أسباب الهجرة تتمحور حول الهروب من الفقر نحو الدول الأوربية متخذة من السودان معبراً، مؤكداً تدشين تحالف من منظمات المجتمع المدني السودانية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، بجانب العمل على محاربة الظواهر السالبة والعمل على توفير الحماية للمهاجرين غير النظاميين وعدم تعرضهم للانتهاكات النفسية والجسدية، لافتاً إلى أن إجازة الدولة لقانون مكافحة الاتجار بالبشر سيسهم في التقليل من الهجرات العشوائية.     

**

الشيوعي: الموازنة الحالية تواجه عجزاً بقيمة 11 مليار جنيه قابلة للزيادة

التغيير: الجريدة

اتهم الحزب الشيوعي السوداني الحكومة بانتهاج سياسة إفقار الناس وتجويعهم بهدف المزيد من التمكين للرأسمالية الطفيلية، وشدد على أن الموازنة الحالية تواجه عجزاً بقيمة 11 مليار جنيه قابلة للزيادة، وأن التعويل على استجلاب القروض والودائع بالعملات الحرة، لن يفلح في إعادة توازن احتياطي النقد الأجنبي ببنك السودان، ووقف تدهور سعر الجنيه أمام الدولار. وقال المكتب السياسي للحزب الشيوعي، في تقرير تحصلت “الجريدة” على نسخة منه أمس، إن هناك العديد من المؤشرات السالبة في القطاعات الإنتاجية، وإن الموازنة السنوية للدولة تواجه عجزاً مضطرداً ووسائل تغطية العجز “الاستدانة” تعتبر ذات كلفة اقتصادية واجتماعية باهظة. وأوضح التقرير أنه في ظل ذلك الوضع الذي وصفه بالمأزوم ليس أمام الحكومة من خيار سوى رفع الأسعار بكافة الحجج، ورأى أن الوضع الاقتصادي يتدحرج من سيء إلى أسوأ في ظل انهيار الإنتاج حسب الأرقام الرسمية، وأشار إلى أن وزارة المالية لجأت إلى فرض المزيد من الرسوم والجبايات على مستوى المركز والولايات، وأن الحكومة تنتظر تسوية الأوضاع السياسية في جنوب السودان، لضمان الحصول على رسوم العبور وأية رسوم أخرى تنقذ الموازنة التي وصفها بالمنهارة منذ بدء تنفيذها. وشدد الحزب في تقريره على أن المقاومة وتصعيد النضال ضد النظام الحاكم يبقى خيار الشعب لاسترداد الديمقراطية والحياة الكريمة.

**

تجاوزات واختلاسات بالمليارات بشركة الصمغ العربي

التغيير: الصحافة

كشفت لجنة التحقيقات بشركة الصمغ العربي تفاصيل تجاوزات واختلاسات بالمليارات في الشركة ومضاربات أدت لخسائر مالية قام بها 6 موظفين من أعضاء لجنة المشتريات بفرع الشركة بمدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان. وقال عضو اللجنة عند مثوله أمس أمام محكمة المال العام برئاسة القاضي د. صلاح الدين عبد الحكيم أمس بوصفه شاهد اتهام، إن لجنة التحقيق التي كلفتها الشركة بكشف الملابسات توصلت إلى أن المتهمين أعضاء لجنة المشتريات أبرموا عقود شراء وبيع لشركة “نيفاشا” دون الرجوع إلى مجلس الإدارة، وفي خلال عامين تكبدت الشركة خسائر فادحة تقدر قيمتها المالية بمليار ونصف المليار جنيه، مشيراً إلى أن التلاعب حدث في سعر القنطار الذي تم بيعه لنيفاشا بمبلغ 22 ألف وشراؤه منها ب40 ألف من أجمالي 65 ألف قنطار صمغ.