التغيير : الخرطوم  أعلنت وزارة العدل السودانية انها شكلت لجنة للتحقيق حول مزاعم بوجود مواد مشعة في الولاية الشمالية ، وأمهلت الوزارة لجنة التحقيق أسبوعين لرفع تقريرها. 

وأصدر وزير العدل عوض الحسن قرارا الخميس بتشكيل اللجنة المكونة من جهات عدلية وشرطية وأمنية وممثلين من مراكز بيئية والطاقة وغيرها من الجهات المختصة  للتحقق من مزاعم وجود مواد كيمائية مشعة في الشمالية على ان ترفع تقريرها في غضون أسبوعين. وقالت الوزارة انها شكلت اللجنة بعد تلقيها طلبا من وزارة الكهرباء والسدود . 

وكان مختصون وسكّان محليون قد أكدوا وجود مواد مشعة بعد دفن حاويات في الارض كانت بها مواد جلبت لإنشاء سد مروي ، فيما سجلت العديد من حالات الإصابة بمرض السرطان في المناطق المحيطة من مكان دفن الحاويات.  

ومنعت الاجهزة الامنية السودانية مجموعة من المختصين والعلماء المحايدين بالذهاب الى المنطقة التي دفنت فيها الحاويات للتأكد من المزاعم بالرغم من حصولهم على التصاريح اللازمة. 

واكد وفد برلماني زار المنطقة في وقت سابق بعدم وجود اي مواد مشعة في الحاويات المدفونة ، وقالوا انهم وجدوا فقط ” جرادل للبوهيات” في الحاويات الامر الذي اثار غضبا وسخرية من الناشطين والمدونين في وسائل التواصل الاجتماعي.