التغيير : الخرطوم اتهم مشاركون أساسيون في "حوار الوثبة" جهاز الأمن والمخابرات بتزوير التوصيات فيما أثار طرد ممثلي فصيل منشق عن العدل والمساوة من الفندق سخرية واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي.  

 من جانبه  نفى الأمين العام لأمانة الحوار التزوير وقال إن  ما أُثير عنه مجرد “ونسة واتساب” ، وأعلن تسلّمهم توصيات أربع لجان، متوقعاً استلام توصيات آخر لجنة بالأحد.

وكان  القيادي الإسلامي المشارك في الحوار  عمار السجاد قد أكد واقعة  التزوير  وأرسل رسائل ساخرة على الواتساب تسخر من ” المؤتمر الوطني” و”والحوار” وجهاز الأمن.

وقال سالم للصحفيين بالمركز الإعلامي للحوار، ، إن الأمانة تعكف حالياً على مراجعة عضوية الأحزاب السياسية والحركات المسلحة التي ستشارك في اجتماع الجمعية العمومية.

وفي سياق ذي صلة تواصلت السخرية وسط المراقبين من ” حوار الوثبة” بعد أن طردت لجنة الحوار الوطني ممثلين منشقين عن حركة العدل والمساواة من الفندق الاسبوع الماضي، وقدم رئيس الجماعة المنشقة منصور ارباب احتجاجا للجنة.

وقلل مراقبون من  ” تأثير ارباب وجماعته” فيما كشفت مصادر مطلعة أن  جهاز الأمن والمخابرات سلم الفصيل المنشق  مبلغ (100 ألف) دولار للمشاركة في الحوار.