التغيير: كادقلي، أ، ف، ب أعلن كلاً من الجيش السوداني ومتمردو الحركة الشعبية ــ شمال، وقوع اشتباكات مسلحة يوم أمس على الطريق السريع المؤدي إلى عاصمة ولاية جنوب كردفان.

وأعلنت الحركة الشعبية،عن قطعها لطريق كادوقلي الدلنج يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من فبراير وسيطرتها على اجزاء منه لبعض الوقت. وقال المتحدث باسم الحركة،أرنو لودي في بيان تلقته فرانس برس “تمكنت قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان من نصب كمين محكم على طريق الدلنج كادقلي السريع التاسعة مساء السابع والعشرين من فبراير /شباط ، ومن تدمير ثماني عربات والاستيلاء على عربة واحدة”.

إلا أن الجيش السوداني قلل من الأمر، ووصف ما جرى بأنه “حوادث صغيرة”، موضحا أن الاشتباك لم يؤثر على حركة المواطنين في الطريق بين كادقلي وبقية اجزاء البلاد. وقال المتحدث باسم الجيش السوداني العميد احمد خليفه الشامي:”حاول المتمردون التسلل الى الطريق واشتبكوا مع القوة المؤمنة له، وقد كان هدفهم زعزعة حركة المواطنين والحصول على الوقود والطعام”. بينما أعلن المتحدث باسم الحركة الشعبية أرنو لودي عن مقتل  64 جنديا ، بينهم 54 حكوميا ، و10 من الجيش الشعبي . 

ويتعذّر التأكد من صحة المعلومات التي يقدمها طرفي النزاع من مصادر مستقلة، بسبب حظر السلطات السودانية لتحركات الصحافيين والمنظمات الانسانية بالمنطقة.

وتقاتل الحركة الشعبية شمال السودان الحكومة السودانية منذ عام 2011 في منطقة جنوب كردفان (جبال النوبة) ومنطقة النيل الازرق.وتمثل الطريق التي دارت فيها الاشتباكات الرابط الوحيد بين جنوب كردفان وبقية أجزاء البلاد.