التغيير : الخرطوم  تدهورت صحة صحفيتين بعد مرور يومين على بدء ثلاثين صحافيا سودانيا في صحيفة التيار إضرابا مفتوحا احتجاجا على إغلاق الصحيفة بواسطة السلطات السودانية. 

ونقلت الصحفية  ضفاف محمود بواسطة عربة إسعاف الأربعاء من مقر الصحيفة حيث كانت تضرب عن الطعام الى احدى المستشفيات القريبة بعد دخولها في إغماءة.  كما تدهورت صحة الصحفية مني محمود لكنها تلقت العلاج داخل مقر الصحيفة بواسطة أطباء متطوعين. 

وقال الصحافيون انهم سيواصلون الإضراب الذي بدأ الثلاثاء حتى تستجيب السلطات لهم وتسمح للصحيفة بالصدور مرة اخرى. 

وعلقت الأجهزة الأمنية صدور الصحيفة التي أسسها عثمان ميرغني منذ ديسمبر الماضي بعد نشرها مقالات وأخبار متعلقة بقرارات حكومية حول رفع الدعم عن السلع الأساسية.

وكانت السلطات السودانية قد صادرت ١٤ صحيفة يومية في منتصف فبراير الماضي دون ان تذكر الأسباب لكن وزير الإعلام أحمد بلال عثمان قد قال وقتها ان هذه الصحف نشرت موادا “تضر بالأمن القومي السوداني “. 

 وتضع المنظمات الحقوقية المعنية بحرية الصحافة السودان في أسفل قائمة الدول من حيث الحريات الصحافية ، كما يشتكي الصحافيون من استمرار الانتهاكات التي تمارسها الأجهزة الأمنية ضدهم من اعتقالات واستدعاءات بسبب قضايا متعلقة بالنشر.