التغيير : بورتسودان – صالح احمد عبرت قوى نقابية وسياسية بولاية البحر الاحمر عن سخطها ورفضها لعمليات "التزوير" والمخالفات التى شابت اختيار الهيئات النقابية بالولاية.

وأوضح بيان صادر من أمانة المعملين بالحزب الإتحادى “الأصل” أن التكوين النقابي لعمال التعليم شابته أخطاء من جانب المسجل المختص الذي لم “يعلن عن تاريخ محدد للجمعية العمومية مع عدم وجود لجان محايدة تشرف على العملية”. وعبر بيان الحزب عن سخطه من  سيطرة إدارات عليا تابعة لحزب المؤتمر الوطنى على العملية النقابية مستغلة نفوذها وسلطاتها.

فى السياق ذاته، أعلن حزب المؤتمر الشعبي بالولاية عن مقاطعته للانتخابات. وقال بيان صادر من الحزب ان الانتخابات “شابتها تجاوزات تمثلت فى “الإعتداء على حقوق العاملين فى الاختيار والترشح أو نشرالكشوفات والسماح بفترة الطعون القانونية”. واعتبر الحزب الذى يشارك فى “حوار الوثبه” ما عقد من جمعيات عمومية بانه كان وهمياً دون أن تتم  فيه محاسبة لهذه النقابات التي لم تقدم خطاب دورتها النقابية مع  تغييب متعمد للعاملين.

وفي سياق متصل، وصف علي حسن وهو موظف بهيئة الموانيء البحرية ، انتخابات نقابة الموانيء “بالمسرحية سيئة الاخراج ” واضاف أن هذا الإسلوب أستمرأته هذه النقابات لأكثر من عقدين  ، مما يفرض علينا مواجهته. وناشد العاملين بكافة المؤسسات “بالتصدي لهذا السلوك الذي تجاوز كل الحدود”، بحسب وصفه.