التغيير : الخرطوم    رفع صحافيو جريدة التيار إضرابهم عن الطعام بعد وساطات من قادة الوسط الصحافي، في وقت أجري فيه الصحافيون المضربون فحوصا طبية للتأكد من سلامتهم. 

وقاد صحافيون من بينهم الأستاذ فيصل محمد صالح ، ورئيس اتحاد الصحافيين الصادق الرزيقي، وساطات طوال نهار الخميس مع الصحفيين المضربين، انتهت برفع الإضراب ،إنتظارا لقرار المحكمة الدستورية التي لجأت إليها الصحيفة الموقوفة من قبل السلطات الأمنية منذ ديسمبر الماضي. 
 
وقال رئيس لجنة الإضراب خالد فتحي “للتغيير الالكترونية”،إن رفع الإضراب مشروط بحل قضية التيار والتوقف عن الإنتهاكات التي تواجه الصحافة السودانية عموما. واضاف ان الإضراب كان رسالة للجميع بأن للصحافيين القدرة علي الاحتجاج والمنافحة عن قضاياهم بعدة وسائل، وان سلاح الإضراب سيكون مفتوحا في المستقبل.
 
 .وشكر خالد الوسط الصحافي والسياسي ومنظمات المجتمع المدني لتضامنهم مع قضية التيار، حيث شهد مقر الصحيقة حضوراً كثيفاً لمؤازرة الصحفيين المضربين
 
  .وعلقت الاجهزة الأمنية صدور صحيفة التيار منذ ديسمبر الماضي، بعد نشرها مقالات وأخبار متعلقة بقرارات حكومية حول رفع الدعم عن السلع الاساسية
  
 وتضع المنظمات الحقوقية المعنية بحرية الصحافة، السودان، في أسفل قائمة الدول من حيث الحريات الصحافية، كما يشتكي الصحافيون من تواصل الانتهاكات التي تمارسها الأجهزة الامنية ضدهم، من اعتقالات واستدعاءات بسبب قضايا متعلقة بالنشر.