التغيير : الخرطوم غادر المشير عمر البشير السودان متوجهاً إلى العاصمة الاندنوسية (جاكارتا) للمشاركة فى إجتماعات القمة الاسلامية الطارئة بما يعنى عدم مشاركته فى مراسم دفن حسن الترابى التى ستتم صباح اليوم الاحد.

وتنطلق اعمال القمة يوم غد (الاثنين) لمناقشة تطورات الأوضاع في فلسطين.

وتميزت العلاقة بين الراحل الترابى والمشير البشير بسنوات طويلة من المنافسة والمشاحنات. وقضى الترابي سنوات فى السجن بعد توقيعه لإتفاقية مع الحركة الشعبية فى العام 2001م وجرى اعتقاله أكثر من مرة بواسطة نظام البشير قبل ان يدخل فى حوار مع نظامه إمتد لمايزيد على العامين.