التغيير : الخرطوم  أكدت الحكومة السودانية أنها سيطرت بالكامل علي اقليم دارفور الذي يشهد حربا أهلية منذ اكثر من عقد، وأشارت إلى ان اكثر من 45 ألف شخص عادوا إلى مناطقهم. 

وقال وزير الاعلام السوداني احمد بلال عثمان خلال مؤتمر صحافي الاربعاء، ان الجيش السوداني بسط سيطرته علي كافة أنحاء دارفور، بما فيها تخوم جبل مرة التي تشهد قتالا عنيفاً بين الحكومة وحركة تحرير السودان فصيل عبد الواحد نور. مشيرا إلى انه لا توجد منطقة في الإقليم تحت سيطرة الحركات المتمردة. 

وأوضح المسئول السوداني ان اكثر من 45 الف شخص عادوا الي مناطقهم بعد نزوحهم جراء القتال المستمر، وان السلطات الحكومية قامت بتوزيع المساعدات الانسانية لهم من مواردها الخاصة .

وشكك في ارقام النازحين الذين نشرتها وكالات الامم المتحدة عن النازحين وقال ان عددهم يصل الي 70 الف شخص. 

وتؤكد تقارير الامم المتحدة ان عدد الفارين من القتال في جبل مرة وصل الي 96 الف شخص،وان هنالك صعوبات كبيرة تواجه المنظمات الانسانية في إيصال المساعدات للمحتاجين. 

ويشهد الاقليم اعمال عنف واسعة منذ سنوات طويلة بين الحركات السياسية المتمردة والقوات الحكومية المتحالفة مع مليشيا (الجنجويد).