التغيير : جبل مرة  أعلنت الامم المتحدة عن إرتفاع أعداد النازحين بجبل مرة،إلي أكثر من 105 ألف شخص، مشيرة إلى أن السلطات الحكومية،ما زالت تضع القيود أمام وصول المنظمات الانسانية للمتضررين من القتال. 

وقال بيان صادر عن مكتب الامم المتحدة للشئون الانسانية الخميس، واطلعت عليه “التغيير الالكترونية”،ان عدد النازحين في تصاعد تدريجي ، و بشكل يومي. وأكد بيان المنظمة، أن الحكومة تضع القيود امام نشاط المنظمات الانسانية  التي تعمل على مساعدة الهاربين من المعارك في دارفور، ودعت المنظمة الدولية،كافة الأطراف المتنازعة الي وقف القتال ، والسماح للمنظمات بتقديم المساعدات الضرورية لضحايا الحرب. 

وياتي البيان الاممي ، بعد يوم واحد من تأكيدات وزير الاعلام السوداني ،أحمد بلال عثمان، بأن أكثر من 45 ألف شخص، عادوا الي قراهم، وأن السلطات الحكومية قامت بتوزيع المساعدات الانسانية عليهم. وكان بلال قد شكك في ارقام النازحين الذين نشرتها وكالات الامم المتحدة، قائلاً ان عددهم نحو 70 ألف شخص. 

وتتواصل الاشتباكات العنيفة منذ بداية العام بين القوات الحكومية وقوات حركة تحريرالسودان، فصيل عبد الواحد نور،بعدة مناطق غربي جبل مرة باقليم دارفور.