التغيير : الخرطوم  حذّر المفكر والسياسي، منصور خالد، من مغبة وقوع الدولة في الهاوية بسبب فشل النُّخَب في حل مشكلاتها. وأشار د.منصور إلى أن التطرّف بات يهدد تماسك المجتمع السوداني. 

وقال خلال محاضرة ألقاها بالنادي الدبلوماسي بالخرطوم، في بمناسبة تكريمه، أن النخب السياسية فشلت في إيجاد حل لمشكلات البلاد من الاستقلال، مشيرا إلي أن أي فشل آخر سيودي”إلي ذوبان الدولة ، وهو سيودي الي طريق الهاويةووصف خالد السياسيين السودانيين بمن فيهم شخصه “بالمستهبلين”، لأنهم فشلوا في تحقيق أمنيات السودانيين واستمرارهم في أنكار ذلك. وأضاف: ” لم يستطيعوا حل مشكلة الجنوب الذي انفصل، والآن البلاد تعاني من حروب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرقوقال ان البلاد تعيش في أسوأ فتراتها منذ الاستقلال بعد تردي الأوضاع الاقتصادية إلي مستويات سيئة، ومشى قائلاً:تزايدت معدلات الهجرة، وعدم توفر الخدمات لأكثر من ٦٢٪ من السكان، وارتفاع عدد حالات الانتحار لتصل إلي الأعلي في المنطقة العربية والإفريقيةوشدد خالد الذي ظل يتحدث لساعة ونصف، على أن التطرّف الذي انتشر بصورة كبيرة، بات مهددا كبيرا لوحدة المجتمع، في ظل انتشار ثقافة عدم التسامح التي جاءت بها الجماعات الاسلامية، مشيرا الي ان ” هذا الوضع لا يساعد الي الوصول الي اي تسوية سياسية او حوار مثمر، وهنالك ظواهر سالبة كثيرة انتشرت في المجتمع بسبب سياسات الحكومة الحالية مثل التدين الشكلاني وشيوع ثقافة النفاق.

 

وتوقع د. منصور الذي شغل منصب وزير الخارجية في وقت سابق،أن يثور الجيل الحالي في أيّة لحظة، مشيرا إلي السلطة ليس لديها خيار سوي الاستماع إليهم