التغيير: الخرطوم رحبت منظمة"صحفيون من أجل حقوق الإنسان(جهر)" بإفراج السلطات السعودية عن مؤسس موقع الراكوبة الإلكتروني وليد الحسين فيما أشادت بدور الموقع في "فضح الدكتاتورية والفساد".

وأكدت “جهر” في تعميم تلقت “التغيير الإلكترونية” نسخة منه “وقوفها بصلابة مع احترام وتعزيز حرية التعبير، والصحافة، والنشر”.  

وأطلقت سلطات المملكة العربية السعودية مساء الأحد 13 مارس 2016 سراح الإعلامي السوداني  وليد الدود المكي الحسين الذي يدير موقع (الراكوبة) المعارض للنظام الحاكم في السودان.

وظل الحسين  رهن الإعتقال التعسُّفي لمدة (235) يوماً منذ 23 يوليو 2015 دون توجيه تهمة رسمية أو تقديمه لمحاكمة.

وجاء إطلاق سراحه دون قيد أو شرط من السلطات السعودية، ولم يُطلب منه مغادرة البلاد حيث ما زال مقيما هناك.

 وبحسب مصادر موثوقة تحدثت لـ(جهر): يسعى جهاز الأمن السوداني للقبض على الحسين وتسليمه للسلطات السودانية، بدعوى أنّه يُدير موقع (الراكوبة).

وفي تصريحها لـ(جهر) قالت إدارة “الراكوبة”: أن الموقع مهتم فقط بالشأن السوداني، وبقضايا مواطنه الإجتماعية، والإقتصادية، والسياسية، وأن (الموقع) لا يتدخل على الإطلاق فيما يخص شئون الدول الأخرى .

 وتُشير (جهر) إلى أنّ موقع (الراكوبة) ظل طيلة الفترة الماضية، قبل وإبان اعتقال وليد الحسين، يواصل رسالته، فى فضح الديكتاتورية، والفساد.