التغيير: شبكة الشروق دعا الفريق بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية ،الى تطوير ما أسماه بمؤسسات "السياحة الطاهرة"بولاية الجزيرة.

ووجَّه صالح الذي شهد، الخميس، ختام مهرجان السياحة والتسوق الأول بولاية الجزيرة الذي امتد لثلاثة أشهر، وزارات السياحة والمالية والخارجية ببذل المزيد من الجهد لتحقق السياحة الفوائد المرجوة والمتعددة.

وأبدى النائب، تشجيع حكومته لما أسماها “السياحة الطاهرة والنظيفة” التي ترتبط بقيم الدين بمثل ما حدث في الجزيرة. وقال إن السياحة ما عادت ترفاً، وإنما تساهم في توفير المال وتزيد المعرفة والتدريب.

وبشَّر صالح، بإعادة مشروع الجزيرة سيرته الأولى، ووضعه في سلم أولويات رئاسة الجمهورية “رعايةً وعنايةً واهتماماً”، شريطة مضاعفة الإنتاج لتحقيق الأمن الغذائي العربي، بجانب إنشاء جامعات مماثلة لجامعة الجزيرة.

وأعلن التزام رئاسة الجمهورية بشراء الإنتاج من المزراعين بأسعار تشجيعية. وتابع “لأن امتلاكنا لقوتنا يعني امتلاكنا لقرارنا”. وحثَّ المزراعين على استخراج الزكاة عقب الإنتاج.

يذكر أن مشروع الجزيرة الذي كان المصدر الرئيس لتمويل الخزينة العامة في السودان شهد تراجعا نوعيا في الإنتاج والإنتاجية خلال العشرين عاما الماضية بسبب السياسات الاقتصادية والمصرفية التي همشت الإنتاج الزراعي والحيواني لصالح الأنشطة التجارية بحسب مراقبين.

ويعمل “تحالف مزارعي الجزيرة” المعارض في مناهضة ما يسميه “تصفية المشروع وبيعه لمستثمرين أجانب” ولا سيما بعد صدور “قانون مشروع الجزيرة لعام 2005” المثير للجدل.