التغيير : الخرطوم

 وقعت الحكومة السودانية، والأمم المتحدة بالخرطوم،يوم أمس الاحد على بدء تنفيذ خطة عمل وطنية معنية بحماية الأطفال في مناطق النزاعات المسلحة  . 

وقالت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاعات المسلحة، ليلى مرزوقى “ان السودان الآن، يأخذ هذه القضية ببالغ الجدية“.  

 ومن جانبه أوضح وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور “أن الجهود كللت بالتوقيع على خطة العمل الوطنية الخاصة بحماية الأطفال فى النزاعات المسلحة، والتى اخذت وقتاً وجهداً لتخرج بصورة متكاملة، تعكس إهتمام والتزام الحكومة بحماية الاطفال”.

وأكد غندور الحكومة بملف حماية الأطفال، سيما فى مناطق النزاعات ، وأوضح أن التوقيع يأتى والسودان يخطو خطواته النهائية نحو السلام. ودعا غندور حملة السلاح الى الجلوس للحوار والانضمام لركب السلام..

ودعا الحركات المسلحة للموافقة على تحصين الاطفال فى المنطقتين قائلاً ، أن الحكومة ظلت على مدى خمس سنوات توافق علي هذه الخطوة بينما يرفضها الطرف الاخر. وحث الحركات على التنفيذ الفورى للاتفاقية الثلاثية للدعم الانسانى والتى وقعها الطرفان مع الامم المتحدة والاتحاد الافريقى والجامعة العربية فى 2012م .