نفت وزارة التربية والتعليم، ما أشيع عن رغبة الوزارة في إعادة امتحانات الشهادة السودانية، مؤكدةً احتجاز السلطات الأمنية لـ 117 طالباً من مصر والأردن، إثر اتهامهم بـ "الغِش" في الإمتحانات

التغيير : الخرطوم  

نفت وزارة التربية والتعليم، ما أشيع عن رغبة الوزارة في إعادة امتحانات الشهادة السودانية، مؤكدةً احتجاز السلطات الأمنية لـ 117 طالباً من مصر والأردن، إثر اتهامهم بـ “الغِش” في الإمتحانات.  

وقال المتحدث باسم الوزارة الهادي دياب للصحافيين، أن جهات الاختصاص تحقق مع  الطلاب المحتجزين،”لارتكابهم جرماً جنائياً”، مشيرا إلى أن 62 طالبا منهم يحملون الجنسية الأُردنية، بجانب 55 آخرين من حملة الجنسية المصرية.  ونفي دياب ما تردد، حول نية الوزارة في إعادة الامتحانات مرة اخري قائلا: ” لا يوجد أي داعٍ لإعادة الإمتحانات ،أو أي ورقة منها”.

وفي الأثناء وصلت وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم إلى الخرطوم الثلاثاء، للوقوف على آخر المستجدات المتعلقة باحتجاز الطلاب المصريين. وقالت وزيرة الهجرة المصرية، إنها التقت وزير الدولة للخارجية السودانية، واستعرضت معه قضية الطلاب، وطالبت بمقابلة الطلاب للاطمئنان على أحوالهم، وبحث سبل الإفراج عنهم.وأضافت، أنها التقت بوزيرة التربية والتعليم، سعاد عبد الرازق، واطلعت على المستندات الخاصة بالقضية.

وكانت مصادر مطلعة قد أبلغت “التغيير الالكترونية ” عن تورط نافذين و مسئوليين كبار، في وزارة التعليم في فضيحة تسريب أوراق امتحانات الشهادة الثانوية،وبيعها للطلاب الأجانب مقابل الف دولار للورقة الواحدة.