أصدرت وزارة المالية، منشوراً بحصر حسابات شركة الخطوط البحرية السودانية تمهيداً لتنفيذ القرار الرئاسي، الذي صدر فى العام الماضي بخصخصة الشركة

التغيير: الخرطوم

أصدرت وزارة المالية، منشوراً بحصر حسابات شركة الخطوط البحرية السودانية تمهيداً لتنفيذ  القرار  الرئاسي، الذي صدر فى العام الماضي بخصخصة  الشركة .

ونشرت عدد من صحف الخرطوم إعلانا  بتصفية الشركة الحكومية ، في خطوة تعد صافرة النهاية للشركة التي انشئت عام 1962.

 وكانت صحيفة “اليوم التالي” قد نشرت في الشهر الماضي خبراً يفيد بأن  لجنة الخصخصة والتخلص من الفائض ،شرعت رسمياً في خصخصة الخطوط البحرية السودانية وتحويلها إلى شركة مساهمة عامة.

وقال مصدر عليم، إن البحرية تلقت خطابا صدر من بنك السودان ،تم تعميمه على البنوك التجارية ،يطلب منها  حصر حسابات الخطوط البحرية تمهيدا لقفل الحسابات وإكمال عملية التصفية النهائية. وأشار  المصدر ، إلى أن خطاب بنك السودان صدر عطفا على خطاب من عبد الرحمن نور الدين رئيس لجنة الخصخصة والتخلص من الفائض، في وقت احتج فيه عدد من العاملين بالخطوط البحرية على القرار .

وقال المصدر ـ فضل حجب اسمه ـ إنه حسب القرار السابق ، “كان من المفترض تكوين شركة وبعدها تتم تصفية الشركة، إلا أن الترتيب الآن مقلوب”.

 وأكد المصدر أن إمضاء قرار التصفية دون ترتيبات سيتسبب في خسائر كبيرة لجهة أن الشركة لديها تعاقدات مع جهات عديدة. 

الجدير بالذكر، أن رئاسة الجمهورية أصدرت قراراً بتصفية الخطوط البحرية  في العام الماضي، إلا أن القرار جُمِّدَ  بعد احتجاج الإدارة العليا للشركة.