التغيير: الخرطوم

 فيما أكدت حركة تحرير السودان قتل المئات  من الجنود الحكوميين أعلن الجيش الثلاثاء، رسمياً، انتهاء التمرد بكل ولايات دارفور الخمس، بعد بسط قواته سيطرتها الكاملة على منطقة “سرونق” آخر معاقل حركة عبدالواحد نور .

 

لكن حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد اعلنت عن مقتل ألف و(70) من القوات الحكومية ومليشياتها وتدمير (83) عربة لاندكروز خلال المعارك المستمرة منذ يوم الاثنين الماضي وحتى مساء أمس بمناطق غرب جبل مرة باتجاه وادي توري ومحور شمال غرب جبل مرة باتجاه الطريق المؤدي إلى سورنق.

وأعلن شهاب الدين احمد حقار الناطق العسكري باسم حركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد لـ”راديو دبنقا” من الميدان في جبل مرة عن صد قوات الحركة لهجوم القوات الحكومية ومليشياتها في محور شمال غرب جبل مرة في منطقة سورنق وهزمتها وأجبرتها على الفرار باتجاه قولو.

وقال إن الهجوم كان كبيرا بنحو (800) عربة لاندكروزر مع (5) آلاف فرد من المليشيات على ظهور الجمال والحصين وأكد أن قوات الحركة تصدت لهم بشراسة حيث بلغت حصيلة القتلي من جانب القوات الحكومية (1070) قتيلا مع تدمير (21) عربة لاندكروز. وقال إن (7) من قوات الحركة سقطوا قتلى في تلك المعركة مع (11) جريح

لكن  بيانا صادرا من المتحدث الرسمي باسم الجيش، العميد د.أحمـد خليفة الشـامي أعلن السيطرة على  منطقة جبل مرة بصورة كاملة بعد استيلاء القوات المسلحة على  “سرونق” آخر معاقل حركة عبدالواحد المتمردة.