التغيير : وكالات

قالت إثيوبيا – يوم السبت – إن مسلحين من جنوب السودان قتلوا 140 شخصا خلال اجتياحهم لمنطقة جامبيلا الحدودية، وإن القوات الإثيوبية عبرت الحدود لتعقب المهاجمين.
وأوضحت أثيوبيا، أن الهجوم وقع أمس الجمعة في منطقة جاكايا التي تمتد عبر جانبي الحدود، وهي المنطقة التي تحتضن إلى جوارها إقليم يعيش به أكثر من 284 ألف لاجئ من جنوب السودان، كانوا قد فروا من الصراع في أصغر الدول عمرا.
وذكر بيان صادر عن مكتب اتصالات الحكومة الإثيوبية أن “140 مدنيا قتلوا في الهجوم الذي نفذه قطاع الطرق، والذين عبروا الحدود من جنوب السودان”، وأضاف أن “القوات الإثيوبية تتعقب العصابات داخل جنوب السودان، وأن 60 من المعتدين قتلوا حتى الآن”.
وليست للمسلحين علاقة بالقوات الحكومية لجنوب السودان، أو قوات المتمردين التي حاربت الحكومة في جوبا خلال الحرب الأهلية التي انتهت باتفاق سلام تم توقيعه العام الماضي، وفقا للبيان.
وبناء على ضغوط  من دول الجوار، والولايات المتحدة، والأمم المتحدة وقوى أخرى، وقعت الأطراف المتناحرة في جنوب السودان اتفاق سلام مبدئي في أغسطس الماضي، واتفقت على تقسيم المناصب الوزارية في يناير الماضي.
واندلع القتال في ديسمبر 2013 بعد أشهر من قيام الرئيس سالفا كير بإقالة نائبه ريك مشار، الأمر الذي أدى إلى تفاقم الصراع السياسي الذي أعاد الانقسامات الإثنية بين قبيلة “دينكا” التي ينحدر منها كير و”نوير” قبيلة مشار.
وقال مشار الأسبوع الماضي إنه سيعود إلى العاصمة جوبا في 18 أبريل الجاري لتشكيل حكومة انتقالية مع كير.