التغيير : جوبا 

استبق رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت وصول زعيم المتمردين الي جوبا الاثنين ، بتأكيده علي عدم تراجعه عن قراره القاضي بأنشاء 28 ولاية في جنوب السودان. 

وقال كير الذي كان يتحدث أمام عدد كبير من مناصريه وكبار مسئولي الدولة في جوبا ،ان قرار أنشاء الولايات الجديدة لا رجعة فيه ، وأضاف:” يطالبني الكثيرون بالتراجع عن قرار الولايات الجديدة وانا أقول لهم اسالوا الناس هنالك ماذا يريدون لكنني لن أتراجع عن هذا القرار”. 

وأنشأ كير 10 ولايات جديدة ، وعلي اساس إثني، بعد توقيعه لاتفاق سلام مع رياك مشار في أغسطس الماضي. ووجد القرار اعتراضات من رياك مشار والمجتمع الدولي ودوّل الإيقاد التي رعت اتفاق المصالحة ، إلا انه أصرَّ علي موقفه.

و خفف رئيس جنوب السودان من مخاوف حلفاءه وكبار الموظفين وقادة الجيش عندما أعلن انه لن يقيل أحداً من منصبه بسبب تكوين حكومة الوحدة الوطنية الجديدة  قائلاً: ” أودّ أن أوكد هنا ، إنني لن أقوم باقالة أحد من منصبه، و ستكون هنالك اعباء جديدة بوظائف جديدة ، لكن لن يتضرر احد من الحكومة الجديدة”.  

وينتظر ان يصل زعيم المتمردين إلي جوبا يوم الاثنين المقبل ، لتنفيذ اتفاق السلام وتكوين حكومة وحدة وطنية في فترة انتقالية يتقلد فيها منصب النائب الاول للرئيس وبصلاحيات واسعة.   

واندلعت أعمال العنف في جنوب السودان في ديسمبر 2013 عندما اتهم رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت نائبه السابق رياك مشار بالضلوع في محاولة لتغيير نظام الحكم بالانقلاب العسكري ، وهو ما نفاه الأخير .

وتحولت  أعمال العنف بين الطرفين الي نزاع قبلي أودى بحياة الألاف من المواطنين ، في حوادث وصفتها بعض منظمات حقوق الإنسان الدولية  “بالإبادة الجماعية”.