التغيير: الخرطوم

عقد خريجو جامعة الخرطوم يوم أمس ندوة جماهيرية بشارع ” المين” داخل الحرم الجامعي للتأكيد على مناصرة الطلاب المحتجين على اتجاه الحكومة لبيع مباني الجامعة بعد صدور قرار بترحيل جزئي لعدد من الكليات من الخرطوم الى سوبا.

وسارع الآلاف من خريجي جامعة الخرطوم العريقة الى تصعيد حملات رافضة للتصرف في مباني الجامعة باعتبارها ارثا تاريخيا كبيرا، حيث يعود الى عام 1902 حين كانت تعرف باسم كلية غردون التذكارية، مثلما للجامعة تاريخا حافلا في المواقف الوطنية الكبيرة مثل المشاركة في ثورتي اكتوبر 1964 وابريل 1985 اللتين أطاحتا بحكومتين عسكريتين والترسيخ لحكم ديمقراطي.

وشارك عدد من الخريجين بينهم محمد فاروق سلمان، محمد حسن عربي، محمد أشرف، خالد سلك في المخاطبة التي اقيمت يوم أمس، وتتشدد ادارة الجامعة في عملية  الدخول الى داخل الحرم الجامعي لغير الطلاب لتحاشي اي عمل سياسي معارض للحكومة التي تعتبر جامعة الخرطوم احد المهددات الأمنية.