التغيير : الأبيض

عاشت مدينة الأبيض يوم أمس يوما دامياً حيث قتل طالب وجرح 40 آخرون جراء أعمال عنف بجامعة  كردفان  في وقت أعلنت فيه إدارة الجامعة إغلاقها الى اجل غير مسمى.  

وأفاد شهود عيان  ومصادر طبية  تحدث “للتغيير الالكترونية ” ان احداث العنف اندلعت صباح الثلاثاء بعد خلافات طلابية رافقت حملات دعائية تسبق انتخابات اتحاد الطلاب”. وأضافوا ان الاحداث العنيفة والتي استخدمت فيها الأسلحة النارية أدت الى مقتل الطالب  ابوبكر الصديق الذي يدرس في كلية الهندسة في المستوي الاول وأكدوا أن الطالب القتيل  ” أصيب بعيار ناري من مسدس ومات في الحال” ، كما أصيب العشرات من الطلاب بعضهم في حالة حرجة جداً تم نقلهم الي مستشفيات الخرطوم والأبيض “..

وبحسب بيان للوحدة الطلابية في الجامعة فإن الطلاب المنتمين لحزب “المؤتمر الوطني” الحاكم المسيطرين على اتحاد الطلاب  المنتهية دورته، عقدوا يوم الإثنين جمعية عمومية تمهيدا لإجراء الانتخابات.
وأفاد البيان الصادر، الثلاثاء، بأن الجمعية حددت الساعة الخامسة من فجر الثلاثاء موعدا  لتقديم قوائم المرشحين في محاولة لإثناء الطلاب عن تقديم أي مرشحين وإعلان فوز الإسلاميين بالتزكية.
وأضاف أنه لدى توجه طلاب القوى الوطنية لتقديم قائمة بمرشحيهم للاتحاد فجر الثلاثاء، تعرضوا للهجوم بالسلاح الناري.

وأكد الشهود ان عمليات كر وفر وقعت بين طلاب ينتمون الى حزب المؤتمر الوطني الحاكم وآخرين يناصرون قوى المعارضة ” عمليات الكر والفر امتدت من حرم الجامعة وداخلية الطلاب الى الشوارع وأحياء وسوق الابيض ما أصات المواطنين بالهلع“.

ومن جهتها أعلنت السلطات في الأبيض أنها اعتقلت 90 مشتبها بالتورط في أحداث العنف الدامية فيما  أعربت  إدارة الجامعة عن أسفها لأحداث العنف التي وقعت وعالنت  خلال بيان أصدرته عن تعليق الدراسة إلي أجل غير مسمى.