التغيير : الخرطوم

واصل طلاب جامعة الخرطوم انتفاضتهم احتجاجا على أخبار تسربت عن اعتزام الحكومة بيع مباني الجامعة العريقة فيما استخدمت الشرطة  سائلا أزرق اللون الحق اضراراَ بشارع الجامعة ومبانيها الاثرية.

وشارك المئات في مظاهرات داخل مباني جامعة الخرطوم “السنتر” بهتافات تحدد مطالبهم المعروفة في وقت نشرت فيه السلطات قوات أمنية وشرطة حاصرت الجامعة من كل الجهات، ومنعت الطلاب من الخروج الى الشارع، فيما أغلق الطلاب أبواب الجامعة رفضا لدخول قوات الشرطة الى داخل الحرم. ورغم هتاف الطلاب ” سلمية سلمية” في اشارة الى عدم رغبتهم في مصادمة الشرطة، إلا أن القوات الأمنية والشرطية المنتشرة بكثافة أطلقت الغاز المسيل للدموع، وفرقت المتظاهرين فيما استخدمت سائلا أزرق اللون أشبه بالبوهية.

وكشفت مصادر عن تحركات لفحص السائل الذى تسبب فى “تشويه” جدران وابواب الجامعة ورصيف الشارع الخارجي. ورجح ناشطون ان يكون الغرض من إطلاقه تمييز هوية المتظاهرين حيث “يظل السائل ملتصقاً بالملابس والاجساد لفترة زمنية طويلة”.