وجه ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعى دعوات لقادة المعارضة للنزول إلى التظاهرات والرمى بثقلهم لقيادة الشارع فى مواجهة حملات الإغتيالات والإعتقالات التى نفذتها السلطة خلال الايام الماضية.

وأشار عدد كبير من المعلقين عبر مواقع التواصل المختلفة إلى حالة الغضب “العارم” التى تسيطر على الشارع  والتظاهرات الحاشدة التى قادها الطلاب فى انحاء واسعة من السودان وشددوا على ان إستمرار هذا الحراك ووصوله لنتائج يحتاج إلى “تكتيكات نوعية ويقظة لمواجهة الإمكانات الحكومية”.

فيما توقع مراقبون إستمرار التظاهرات الطلابية والشعبية خلال اليوم (الخميس) إستنكاراَ لمقتل الطالب بالجامعة الاهلية محمد الصادق الذى قتل بنيران الاجهزة الامنية نهار يوم (الاربعاء). وكانت موجة تظاهرات قد عمت الخرطوم بعد مقتل الطالب إستمرت حتى مساء الاربعاء.

فى سياقٍ متصل، حذرت الخارجية البريطانية رعاياها من التوجه إلى منطقة (أم درمان) حفاظاً على اراواحهم بسبب التظاهرات المشتعلة فيها.