التغيير : نيالا

افادت انباء من معسكر (كلمة) للنازحين بدارفور ان مليشيات حكومية إقتحمت المعسكر واطلقت النار عشوائياً على الاهالى مما تسبب فى وقوع جرحى بين سكانه.

وكان المعسكر قد شهد الايام الماضية حالتى (إختطاف) من قبل مسلحين الراجح أنهم من مليشيات (الجنجويد) ذات الصلة بالسلطات.

ويعتبر معسكر (كلمة) الواقع فى اطراف مدينة نيالا بجنوب دارفور احد اكبر معسكرات النازحين ويقيم فيه عشرات الآلاف من النازحين. وكانت السلطات قد هددت اكثر من مرة بإغلاقه. واعلن والى سابق لجنوب دارفور من قبل أن حكومته تجرى ترتيبات لنقل المعسكر من مكانه الحالى. وقال ” لقد أصبح معسكر كلمة مهددا أمنيا للولاية وهو يقع فى منطقة استراتيجية قرب سكة حديد ومطار مدينة نيالا، ويجب ان لا يستمر المعسكر فى هذا المكان، ولن نسمح باستمراره، ولن نقبل بان يكون المعسكر دولة داخل دولة”.