التغيير : الخرطوم

اعلن المحامى نبيل اديب عن فقدانه “اللاب توب” الخاص به اثناء إقتحام قوة من جهاز الامن لمكتبه نهار (الخميس) ووصف الخطوة بالإنتهاك الكامل لحقه فى الخصوصية وحق الموكلين فى المحاكمة العادلة.

وكتب اديب على صفحته بموقع (فيس بوك) يوم الجمعه “عند ذهابي صباح اليوم للمكتب للقيام ببعض الاعمال المستعجلة فوجئت باختفاء اللاب توب الذي اعمل عليه ورغم ان القوة التي اقتحمت مكتبي لم تخبرني باخذهم له ولكن مكتبي الخاص لم يدخله احد غيرهم بعد خروجي منه لحضور الاجتماع مع الطلاب الذين تم اعتقالهم بعد ذلك ان أخذ الجهاز الخاص بي هو انتهاك كامل لحقي في الخصوصية وحق الموكلين في المحاكمة العادلة كما وانه يمثل انتهاكا كاملا لمنة المحاماة باعتبارها احد أضلاع تحقيق العدالة”.

وكانت قوة مدججة بالسلاح تتبع لجهاز الامن قد إعتقلت الطلاب المفصولين من جامعة الخرطوم اثناء إجتماعهم بالمحامى نبيل اديب لدراسة قرار الفصل وكيفية مواجهته قانونياً واعتدت عليهم بالضرب بجانب إعتقال محاميات يعملن فى المكتب.