التغيير : وكالات

نظم عدد من أسر المحتجزين المصريين في السودان بتهمة تسريب امتحان الثانوية العامة السودانية في مارس الماضي، أمس الاحد، وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الخارجية المصرية؛ للمطالبة بسرعة الإفراج عن ذويهم.

 ورفع أسر المحتجزين الذين جاءوا من محافظات البحيرة وسوهاج وكفر الشيخ، لافتات أمام وزارة الخارجية للمطالبة بالإفراج عن ذويهم، والذين أكدوا أنهم يشعرون بالحزن لتجاهل الحكومة الإفراج عن أولياء أمور الطلاب، حيث انتظروا وزيرة الدولة للهجرة لحل الأزمة ولكن لم يتم العمل عليها منذ الإفراج عن مجموعة من المصريين في السودان أبريل الماضي.

وطالب أسر الطلاب، الرئيس المصرى عبدالفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري ووزيرة الهجرة سحر نصر بالتدخل للإفراج عن أولياء أمور الطلاب والذين كانوا ينتظروا الطلاب بعد أداء الامتحانات التي اتهم فيها الطلاب بتسريب الامتحانات وليس لهم علاقة بذلك.

 وأشار أسر الطلاب إلى أنه تم الإفراج عن الطلاب ولم يفرج عن ستة من أولياء أمورهم، اثنان من كفر الشيخ وهم علي يحيى ومحمد السقا، واثنان من محافظة البحيرة، واثنان من سوهاج.

وكان الأمن السودانى، ألقى القبض على 21 طالبا و6 من أولياء أمورهم، بتهمة تسريب امتحانات الثانوية العامة يوم 21 مارس الماضي، وتم الافراج عن الطلاب بعد اسبوع من اعتقالهم.