التغيير: الخرطوم

شارك المئات من عناصر ” حزب الأمة القومي”  يوم أمس في وقفة احتجاجية ضد قصف الطيران الحكومي لمنطقة هيبان في جبال النوبة وقتل مدنيين بينهم أطفال “، واعتبر القصف” حلقة فاضحة على نحو جلي لاستهتار النظام بالقانون الدولي وانتهاكه اليومي للقانون الإنساني الدولي”.”

ونظم حزب الأمة يوم أمس بمسجد السيد عبد الرحمن المهدي بأم درمان وقفة احتجاجية بمشاركة المئات بعد صلاة الجمعة ، فيما اعتقل جهاز الأمن اعتماد عبد الله بعد انفضاض الوقفة.

واعتبر حزب الأمة   في بيان صحفي صادر عن الحزب مقتل ستة أطفال بالقصف الجوي الحكومي ”  خير شاهد على أننا أمام نظام إجرامي فاق كل الأنظمة في القتل وسفك دماء الأطفال والنساء والأبرياء في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور وفي كل بقاع السودان، بهذه الجرائم الدموية لا يمكن الوثوق به من أجل حل سياسي عادل يحقق تطلعات الشعب السوداني، ويؤكد على أن الانتفاضة التراكمية هي الخيار الأنسب والأنجع والمجرب”.

ودعا “كافة القوى السياسية والمدنية بتصعيد حملة “وقف الحرب” التي ابتدرتها قوى نداء السودان، كما دعا البيان الى ما أسماه” التشمير الجاد” في الانتفاضة السلمية لاقتلاع النظام  فورا وقفا لشلالات الدم.

وفي ذات السياق طالب  بيان حزب الأمة المجتمع الدولي بتحّمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه “هذه الجرائم والمجازر” ، وأن يتّخذ خطوات عاجلة وملموسة لحماية المدنيين من قصف طيران “النظام الغشوم”، بدعم خطوات حظر الطيران العسكري التي أعلنت عنها قوى المجتمع السياسي والمدني السوداني.